سياحة و سفرأخبار اليوم

اكتشاف مدينة ثونيس-هيراكليون المفقودة بالاسكندرية

تمثال ضخم لإله فيضانات النيل عند المصريين القدماء "هابي" يُرفع من أعماق خليج أبو قير في الإسكندرية

جريدة بكره احلى الاخبارية رئيس مجلس الإدارة والتحرير وجدى وزيرى للتواصل مع الجريدة واتس 01155442883

تمثال ضخم لإله فيضانات النيل عند المصريين القدماء “هابي” يُرفع من أعماق خليج أبو قير في الإسكندرية

في اكتشاف أثري مذهل، تم رفع تمثال مصري ضخم من أعماق خليج أبو قير في الإسكندرية بمصر. التمثال كان ينتمي إلى مدينة الميناء المغمورة ثونيس-هيراكليون، التي غمرتها مياه البحر لأكثر من ألف عام.

 مدينة ثونيس-هيراكليون المفقودة

كانت مدينة ثونيس-هيراكليون القديمة ميناء مزدهر على ساحل مصر، لكن سلسلة من الزلازل المدمرة وأمواج تسونامي وفيضانات أسفرت عن غمر المدينة بالكامل تحت مياه البحر الأبيض المتوسط. وظلت المدينة غير مكتشفة تحت الأمواج لأكثر من ألف عام حتى تم العثور عليها.

 التمثال الضخم لإله فيضانات النيل “هابي”
تم العثور على التمثال من قبل المعهد الأوروبي للآثار تحت الماء، ويبلغ طوله 5.4 متر، مما يجعله واحداً من أكبر التماثيل التي تصور إله مصري عثر عليها على الإطلاق. التمثال يصور “هابي”، إله فيضانات النيل، وكان يقف أمام معبد آمون الكبير في المدينة.

 مراحل الاكتشاف والترميم
بعد اكتشاف التمثال المتعدد الأطنان، تم تنظيفه بعناية قبل أن يتم رفعه من قاع البحر. هذا الاكتشاف يعكس مدى براعة المصريين القدماء في النحت ويعطينا لمحة عن عظمة حضارتهم.

تاريخ مصر

تمثال هابي الضخم يُعيد لنا ذكرى مدينة ثونيس-هيراكليون المفقودة ويكشف عن عظمة الحضارة المصرية القديمة. لحظة تاريخية تستحق الاحتفال.

بكره أحلى

رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى