الإثنين, يناير 18, 2021
الرئيسيةمقالات الكُتابأيهما يمتلك مهارات أفضل الرجل أم المرأة؟
مقالات الكُتاب

أيهما يمتلك مهارات أفضل الرجل أم المرأة؟

هناك اختلافات كثيرة ومتنوعة في المهارات والقدرات العقلية والجسدية بين الرجل والمرأة، ذلك ما تثبته الأبحاث والدراسات العلمية المستمرة التي يقوم بها العلماء في مختلف المجالات، من أجل الوصول الى نتائج وحقائق علمية مهمة تخص كلا الجنسين.

وفي هذا الشأن أظهرت دراسة جديدة أن النساء أفضل من الرجال في عدد من الجوانب، خصوصًا في البحث عن مواد مفقودة. وقالت الدراسة، التي أجرتها جامعات غلاسكو وهيرتفوردشاير وليدز ونشرتها صحيفة ديلي تلغراف البريطانية، إن الرجال حين يفقدون مفاتيحهم يلجؤون إلى طلب المساعدة فوراً من نسائهم لأنهن أفضل في إيجاد العناصر المفقودة.

وأضافت الدراسة أن الباحثين في الجامعات الثلاث أجروا تجارب مصممة لتقليد مواقف الحياة الحقيقية، فوجدوا أن النساء حين يجهزن أطفالهن للذهاب إلى المدرسة في وقت مبكر من الصباح، هن أفضل من الرجال في الكشف عن المواد المفقودة وبخاصة المفاتيح.

وكشفت الدراسة أن النساء كن أسرع من الرجال في إيجاد المفاتيح المفقودة، حين كلّفهم الباحثون بمهام البحث عنها في حقل، وتحديد مواقع المطاعم على الخارطة، وحل مسألة حسابية بسيطة، في حين تخلفن عن الرجال في المهام الأخرى. وأشارت إلى أن الباحثين أجروا عدداً من التجارب على الرجال والنساء لمعرفة التغيرات السريعة المطلوبة من الاهتمام وردود أفعالهم عليها، وخلصوا إلى أن النساء كن أبطأ في التعامل معها بالمقارنة مع الرجال.

ووجدت الدراسة أن كلا الجنسين كانا متساويين في اختبار التخطيط الاستراتيجي، لكن قدرة الرجال انهارت عندما طُلب منهم القيام بمهام متعددة. وقال أستاذ علم النفس العصبي المعرفي بجامعة هيرتفوردشاير، المشرف على الدراسة، كيث لوز: “إن الميزة التي انفردت بها النساء في مهمة إيجاد المفاتيح المفقودة، تقترح بأنهن متفوقات في المسائل التي تتطلب سيطرة معرفية على مستوى عال، لا سيما التخطيط والرصد”.

في السياق ذاته نشرت شركة لتعليم القيادة في مدينة سرقسطة الإسبانية، إعلاناً تعرض فيه منح الرجال القدر الذي يحتاجونه من الدروس كي يصبحوا متمكنين من القيادة مقابل 665 يورو، فيما حددت 850 يورو للنساء. وغرّمت إدارة حماية المستهلك في سرقسطة مدرسة تعليم القيادة مبلغ أربعة آلاف يورو بسبب التمييز على أساس الجنس، غير أن المدرسة تقدمت ببيانات أمام المحكمة تفيد أنه بحسب إحصاءاتها فإن الرجال يتطلبون خمسة دروس أقل من النساء بشكل عام.

وأصدر القاضي خافيير ألبار حكماً اعتبر فيه أن النساء سائقات أقل مهارة من الرجال، ووجد القاضي أن سياسة السعر التي تعتمدها الشركة لا تميز على صعيد الجنس، مستنداً إلى بيانات من مديرية السير في إسبانيا التي تشير إلى أن الرجال يظهرون براعة ومهارة في القيادة على الطرق المفتوحة أكثر من النساء. وعلى الرغم من أن بيانات المدارس تظهر أن النساء يحتجن إلى المزيد من الدروس إلا أن أرقام شركات التأمين الأميركية تشير إلى أن النساء سائقات أكثر أماناً.

بكره أحلى
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات