تقنيةأخبار اليوممحليات مصرية

وزير التربية والتعليم يتابع امتحانات الثانوية العامة من خلال غرفة العمليات المركزية بالوزارة

الدكتور محمد عبد اللطيف يوجه ببذل المزيد من الجهود لضبط وانتظام سير الامتحانات

جريدة بكره احلى الاخبارية رئيس مجلس الإدارة والتحرير وجدى وزيرى 

وزير التربية والتعليم يتابع امتحانات الثانوية العامة من خلال غرفة العمليات المركزية بالوزارة

الدكتور محمد عبد اللطيف يوجه ببذل المزيد من الجهود لضبط وانتظام سير الامتحانات

وضع مصلحة الطلاب وتوفير كافة سبل الراحة لهم على رأس الأولويات

السبت 6 يوليو 2024

حرص الدكتور محمد عبد اللطيف وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، على متابعة سير امتحانات الثانوية العامة الدور الأول من خلال غرفة العمليات المركزية بالوزارة، حيث يؤدي طلاب الشعبة العلمية الامتحان فى مادة الكيمياء، ويؤدى طلاب الشعبة الأدبية الامتحان فى مادة الجغرافيا.

جاء ذلك بحضور الدكتور أحمد ضاهر، نائب الوزير ، رئيس عام امتحانات الثانوية العامة ومحسن عبد العزيز نائب رئيس عام الامتحانات.

واطمأن الوزير قبل بدء الامتحان، على التواصل مع جميع مديري المديريات التعليمية المتواجدين بغرف العمليات المحلية، كما اطمأن على تواجد ممثلي وزارة الداخلية؛ لتأمين مقار لجان السير بجميع المحافظات، ووصول أوراق الأسئلة إلى ووجه الوزير مديريات التربية والتعليم.

ووجه الدكتور محمد عبد اللطيف مديرى المديريات ببذل المزيد من الجهود لضبط وانتظام سير الامتحانات، كما وجه الوزير الشكر لكافة المشاركين بغرفة العمليات المركزية على الجهود المبذولة لضمان مواصلة اجراءات انتظام سير اللجان، مؤكدا وضع مصلحة الطلاب وتوفير كافة سبل الراحة لهم على رأس الأولويات.

وحرص وزير التربية والتعليم على تفقد غرفة اللجنة الفنية المسئولة عن مراجعة ورق الأسئلة ونماذج الاجابة للامتحانات للاطمئنان على مراجعتها قبل بدء عملية التصحيح.

ومن جانبه، وجه الدكتور أحمد ضاهر قبل موعد انطلاق الامتحانات اليوم بالتأكيد على رؤساء اللجان بمراجعة الكاميرات داخل اللجان قبل البدء وبعد الانتهاء من الامتحان، ومراعاة توزيع الأسئلة فى الوقت المحدد مع بداية توقيت الامتحان، وعدم تأخير توزيع ورقة الأسئلة، وتطبيق التفتيش بكل حزم، ودخول الطلاب اللجان ودخولهم فى الوقت المحدد.

بكره أحلى

رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى