أخبار اليومالشرق الاوسط وأفريقيا

الرئيس السيسي يؤكد أهمية إعلاء المصلحة الوطنية السودانية للتوصل لحل للأزمة

وجدى وزيرى 

• خلال لقائه بوفد من المشاركين في مؤتمر القوى السياسية والمدنية السودانية، الرئيس السيسي يؤكد أهمية إعلاء المصلحة الوطنية السودانية للتوصل لحل للأزمة غير المسبوقة التي يعيشها السودان الشقيق.
• الرئيس السيسي يؤكد أهمية تضافر الجهود السودانية والإقليمية والدولية لوقف الحرب ومعالجة الأزمة بشكل عاجل في هذه اللحظة الفارقة من عمر السودان.
• السيد الرئيس يشدد على أن مصر لن تألو جهداً في سبيل رأب الصدع بين مختلف الأطراف السودانية.
• السيد الرئيس يشدد على أن مصر تبذل أقصى الجهد لمواجهة تداعيات الأزمة السودانية، بما يعكس خصوصية العلاقات بين البلدين.
• ممثلو القوى السياسية السودانية يعربون عن تقديرهم وتثمينهم البالغ للجهود المصرية المخلصة والطيبة والمستمرة لدعم السودان منذ بدء الأزمة.
• ممثلو القوى السياسية السودانية يؤكدون ترحيبهم بمساعي القيادة المصرية لتقريب وجهات نظر الأطراف السودانية للخروج من الأزمة الحالية.

استقبل السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، وفداً سودانياً من المشاركين في مؤتمر القوى السياسية والمدنية السودانية الذي تستضيفه مصر، وذلك بحضور الدكتور بدر عبد العاطي وزير الخارجية والهجرة وشئون المصريين في الخارج، واللواء عباس كامل رئيس المخابرات العامة، بالإضافة إلى عدد من ممثلي الأطراف الإقليمية والدولية، من بينهم وزير خارجية تشاد، وكبار مسئولي دول الإمارات وقطر وجنوب السودان وألمانيا، فضلاً عن ممثلي الاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية والأمم المتحدة، وسفراء فرنسا والمملكة المتحدة والنرويج والاتحاد الأوروبي والسعودية بالقاهرة.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أن السيد الرئيس أعرب، خلال اللقاء، عن تقديره لاستجابة المشاركين للدعوة المصرية لعقد هذا المؤتمر المهم، تحت شعار “معاً لوقف الحرب”، في ظل اللحظة التاريخية الفارقة التي يمر بها السودان الشقيق، والتي تتطلب تهيئة المناخ المناسب، لتوحيد رؤى السودانيين تجاه كيفية وقف الحرب، مشدداً على أن مصر لن تألو جهداً، ولن تدخر أية محاولة، في سبيل رأب الصدع بين مختلف الأطراف السودانية، ووقف الحرب، وضمان عودة الأمن والاستقرار، والحفاظ على مقدرات الشعب السوداني، مؤكداً ضرورة تكاتف المساعي للتوصل لحل سياسي شامل، يحقق تطلعات شعب السودان، وينهي الأزمة العميقة متعددة الأبعاد التي يعيشها السودان، بما تحمله من تداعيات كارثية على مختلف الأصعدة، السياسية والاجتماعية والإنسانية.

كما أكد السيد الرئيس أن الدولة المصرية تبذل أقصى الجهد، سواء ثنائياً، أو إقليمياً ودولياً، لمواجهة تداعيات الأزمة السودانية، وذلك عبر تقديم كافة أوجه الدعم، بما يعكس خصوصية العلاقات المصرية السودانية، حيث تستمر مصر في إرسال عدد كبير من شحنات المساعدات الإنسانية للأشقاء في السودان، فضلاً عن استضافة ملايين الأشقاء السودانيين بمصر. وسياسياً، شدد السيد الرئيس على ضرورة أن يتضمن الانتقال للمسار السياسي للأزمة، مشاركة كافة الأطراف، وفقاً للمصلحة الوطنية السودانية دون غيرها، وأن يكون شعار “السودان أولاً” هو المحرك لجميع الجهود الوطنية المخلصة، فضلاً عن ضرورة أن ترتكز أية عملية سياسية ذات مصداقية، على احترام مبادئ سيادة السودان، ووحدة وسلامة أراضيه، والحفاظ على الدولة ومؤسساتها، باعتبارها أساس وحدة وبناء واستقرار السودان وشعبه الشقيق، مؤكداً حرص مصر على التنسيق والتعاون مع الشركاء الإقليميين والدوليين لحل الأزمة السودانية.

وأضاف المتحدث الرسمي أن المتحدثين من رموز القوى السياسية والمدنية السودانية، أعربوا من جانبهم عن تقديرهم وتثمينهم البالغ للجهود المصرية المخلصة لدعم السودان منذ بدء الأزمة الراهنة، ما يجسد عمق الأواصر التي تجمع شعبي البلدين ووحدة التاريخ والمصير بينهما، مؤكدين ترحيبهم بمساعي القيادة المصرية لتقريب وجهات نظر الأطراف السودانية للخروج من الأزمة الحالية، فضلاً عن الدعم الذي تقدمه مصر لشعب السودان، سواء عبر سعيها الدؤوب لمعالجة الوضع الإنساني الكارثي الذي تعيشه مناطق واسعة في السودان، أو من خلال استضافتها الكريمة والطيبة، شعباً وحكومة، لأبناء الشعب السوداني في وطنهم الثاني مصر، بما يعكس العلاقات الأخوية الأزلية التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين.

Today, President Abdel Fattah El-Sisi received a delegation, comprising participants in the conference of Sudan’s political and civilian groups, hosted by Egypt.

The meeting was attended by Minister of Foreign Affairs, Emigration and Egyptian Expatriates, Dr. Badr Abdelatty and Director of the General Intelligence Service, Major General Abbas Kamal. Also in attendance were a number of representatives of regional and international parties, including the Foreign Minister of Chad, senior officials from the UAE, Qatar, South Sudan and Germany, as well as representatives of the African Union, the Arab League and the United Nations, and the Ambassadors of France, the United Kingdom, Norway, the European Union and Saudi Arabia in Cairo.

Spokesman for the Presidency, Counselor Ahmed Fahmy, said the President expressed his appreciation for the participants’ response to Egypt’s invitation to convene this crucial conference, which is held under the slogan:” Together to Stop the War”. The conference convenes amid a critical historical moment Sudan is passing through, which requires creating a conducive climate to unify the visions of the Sudanese on ways to end the war. President El-Sisi emphasized that Egypt will spare no effort or any attempt to bridge the gap between the various Sudanese factions, end the war and ensure restoring security and stability and maintaining the resources of the Sudanese people. The President underscored the importance of concerted efforts to reach a comprehensive political solution that fulfils the aspirations of the Sudanese people and ends Sudan’s deep, multi-dimensional crisis, with its disastrous consequences across all political, social and humanitarian levels.

President El-Sisi underlined that the Egyptian State exerts its utmost effort, bilaterally, regionally and internationally, to confront the repercussions of the Sudanese crisis, by providing all forms of support, in a way that reflects the specificity of Egyptian-Sudanese relations. Egypt continues to dispatch large humanitarian aid shipments to Sudan, in addition to hosting millions of Sudanese brothers in Egypt. Politically, the President stressed the need for the transition to the political path of the crisis to include the participation of all parties, in accordance with the Sudanese national interest. The slogan “Sudan First” should be the driving force for all sincere national efforts, in addition to the need for any credible political process to be based on respecting the principles of Sudan’s sovereignty, unity and territorial integrity and preserving the state and its institutions, being the foundation of the unity, building and stability of Sudan and its people, emphasizing Egypt’s keenness to coordinate and cooperate with regional and international partners to resolve the Sudanese crisis.

The Spokesman added that the speakers, symbols of the Sudanese political and civilian groups, expressed their deep appreciation for Egypt’s sincere efforts in support of Sudan since the beginning of the current crisis, which embodies the depth of the ties that unite the peoples of the two countries as well as the unity of history and destiny the two countries share. They stressed that they welcome the Egyptian leadership’s efforts to bring the viewpoints of the Sudanese parties closer to end the current crisis. This is in addition to the support that Egypt provides to the people of Sudan, whether through its tireless efforts to address the catastrophic humanitarian situation across vast areas in Sudan, or through its generous and kind hosting, by both the people and government, of the Sudanese people in their second home, Egypt, which demonstrates the eternal fraternal relations that bind the two countries and peoples.

بكره أحلى

رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى