أخبار اليومفن ♕ مواهب

حكاية النمر الأسود الحقيقة.. أجهض هيلجا وسافر للسويد مع زوجة تانية

جريدة بكره احلى الاخبارية رئيس مجلس الإدارة والتحرير وجدى وزيرى

:”أنا بهبك مهمد” الجملة اللي المصريين لسه بيستخدموها بعد أكتر من 30 سنة على فيلم النمر الأسود اللي قدمه الفنان الراحل أحمد زكي، وبيحكي قصة حقيقية لفتى أسمر عانى في حياته.بس الدراما دايما بتحتاج شوية تعديلات عشان تقلل من فاجعة القصة أو تخليها أكتر تشويقًا للمشاهد، وده اللي حصل مع حكاية محمد حسن المصري اللي عاش حياة حزينة وقاسية من طفولته لحد ما بقى من أشهر رجال الأعمال المصريين في الخارج.معاناة النمر الأسود مع زوجات أبوه.. وهانز المنجد: النمر الأسود عانى الأمرين من صغره بعد ما والده طلق أمه وخده يعيش مع زوجات أبوه الأربعة اللي كانوا بيعاملوا معاملة سيئة وبيضربوه، لحد ما واحدة فيهم قررت تبعته لورشة خراطة عند راجل ألماني اسمه “هانز بياليجي” وقالت له: “خده أنا مش عاوزاه عندي.. خليه يمسحلك ويكنسلك الورشة”.الألماني كان أحن على محمد حسن من زوجات أبوه، وأطعمه وعامله بآدمية وقال له: “ماتزعلش يابني.. بكرة هتبقى أحسن منهم”، وفعلاً ده اللي حصل مع النمر الأسود.في يوم من الأيام، هانز جاله جلطة في القلب ووقع على الأرض، ومحمد نقله للمستشفى وقعد معاه 3 أيام. بعد ما رجع هانز للورشة لقى محمد خلص تصليح 6 مواتير واستلم فلوسها من تجار الصعيد، وسأله: “إزاي عملت كده يا محمد؟ مين ساعدك؟ ومنين جبت الفلوس؟”، فرد عليه: “يا خواجة أنا كنت بشتغل 15 ساعة يوميًا”، فرد عليه: “مش معقول.. محمد اللي علمته الخراطة.. خلص كل المواتير لوحده وبقى أحسن مني”.كواليس سفر النمر الأسود لألمانيا: في يوم من الأيام، شقيق هانز طلب من محمد إنه يصحب ابنه لتدريب الملاكمة في نادي “أرارات”. هناك، المدرب حسين السيد لمح محمد وهو بيقلد الملاكمين، وقال له: “أنت جسمك مناسب للملاكمة”، ومنحه ملابس وأدوات الملاكمة، وطلب منه الحضور والتدريب لحد ما شارك في بطولة القاهرة وتألق مع النادي الأهلي.وعن سفره لألمانيا، قال محمد حسن: “شقيق هانز بعت له خطاب يطلب منه الرجوع لألمانيا لأنها محتاجة خراطين بعد الحرب”، ووقتها عرض عليه هانز إنه يسافر بداله بعد ما أبدع في تصليح وصناعة المواتير.لكن محمد استغرب الطلب وقال له: “إزاي أروح ألمانيا وأنا مش متعلم ولا أعرف القراءة أو الكتابة”، فرد هانز: “الرسم الهندسي اللي تعلمته على يدي يا محمد نفس الرسم الهندسي في ألمانيا”.بعد ما وافق محمد، هانز بعت خطاب لأخوه قال فيه: “أنا باعتلك صنايعي تربيتي وسيكون له مستقبل باهر في عالم الرسم الهندسي”، وأخوه وافق على طول وقال: “إذ كان ماهرًا سيحصل على 3 مارك في الساعة، والأكل والشرب والسكن على حساب المصنع”.قصة تدبير أموال السفر لألمانيا: محمد حكى عن تفاصيل جمع أموال السفر اللي كانت تكلفتها 30 جنيه. عانى فترة طويلة في جمعها بعد ما حصل على 18 جنيه من خدمته في الجيش، وساعده هانز وأعطاه باقي المبلغ بعد ما طلب منه مهام إضافية وقام بها على أكمل وجه.محمد قال: “رحت لأمي في قمة السعادة وقلت لها إني رايح ألمانيا، قالت لي “يا ابني أنا لا أعرف ألمانيا ولا بيروحوها منين.. بس أنا هديلك 10 أرغفة عيش و10 بيضات مسلوقين وكيس دقة وبرطمان زيتون”.حياة النمر الأسود في ألمانيا: بعد وصوله لألمانيا، محمد حسن عاش حياة صعبة جدًا خاصة بعد العنصرية اللي اتعرض لها من بعض الألمان لأنه ما كانش بيتكلم الألمانية، لحد ما قابل “هيلجا” جارته اللي حولت حياته للأفضل.هيلجا ساعدته يتعلم الألمانية وساعدته كمان إنه يبقى أشهر خراط في ألمانيا في ظرف سنتين.صدمة الفيلم للجمهور “لم يتزوج هيلجا”: “الفيلم أراد نهاية سعيدة للقصة المأساوية.. لكن الحقيقة غير ذلك”، كده صدمنا محمد حسن المصري إنه ما اتجوزش هيلجا بعد ما حملت منه نتيجة العلاقة العاطفية اللي كانت بينهم، ولكنه طلب منها تجهض الجنين، وقدم طلب الزواج منها لوالدها ولكنه رفض لأنها ثرية وهو فقير.بعد كده، تعرف محمد حسن على سيدة سويدية أكبر منه في السن، حبتوه وطلبت منه السفر للسويد والعمل هناك، وبالفعل سافروا وتزوج منها.
في السويد، بقى محمد من أشهر رجال الأعمال. كان بيزور مصر كل فترة عشان يطمن على أخته فايزة اللي كانت ساكنة في السيدة زينب. في آخر زيارة ليه، خرج من بيت أخته وقال لها: “أنا نازل بقي يا أختي عندي شغل أخلصه”، فردت عليه: “أنت في مصر يا أخويا مش في السويد، خليك حذر”.في اليوم ده، محمد ما رجعش. بحثت عنه أخته لحد ما عرفت إنه حاول يعبر بين رصيفي محطة المترو فوق القضبان، لكنه وقع تحت عجلات القطر، ولما الشرطة لقت جثته كان مبتور الساقين. روحت أخته وأهل منطقته المشرحة وتعرفوا عليه.مات النمر الأسود في 2014، وانطوت قصة نجاح وكفاح لشاب مصري بسيط، حياته كانت مليانة تحديات وصعوبات، لكنه قدر يتغلب عليها ويبني نفسه ويحقق نجاح كبير بره بلده. ال

القصة دي بتعلمنا إن الإرادة والعمل الجاد يقدروا يغيروا حياة أي حد، مهما كانت البداية صعبة وقاسية.
ودي قصة النمر الأسود الحقيقية مع صورهم الحقيقية إللي مثلها أحمد زكي ووفاء سالم.

بكره أحلى

رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى