أخبار اليوممقالات الكُتاب

ملخص الأزمة التى حدثت فى عزاء الفنان الراحل”صلاح السعدني”

كتبت حمدية عبد الغنى

ملخص الأزمة التى حدثت فى عزاء الفنان الراحل”صلاح السعدني” والتى تم نسبها للصحفيين أن معظم المتواجدين فى العزاء كما أظهرتهم الفيديوهات،غير صحفيين وليس لهم علاقة بالمهنة لا من قريب أو بعيد بل هم لهم منصات على السوشيال ميديا،وعلى من لايدرك ذلك عليه مراجعة الفيديوهات حتى لايختلط الحابل بالنابل ويكون دائما الصحفيين هم كبش الفدا لان للأسف لايوجد تحرك قوى من جانب نقابة الصحفيين لمحاربة منتحلى الصفة وهذا مافتح المجال للمنصات وكل من هب ودب.

من جديد تثار أزمة تغطية جنازة وعزاء المشاهير ويكون الاتهام موجه للصحفيين والمصوريين النقابيين،نتيجة مايحدث من صراع لأخذ اللقطة وفى الحقيقة معظمهم منتحلى صفة الا من رحم ربى .
وماحدث مؤخرا وآثاره د. أشرف زكي نقيب الممثلين من إصدار بيان يناشد الصحفيين بعدم حضور العزاء – مايعد إهانة واضحة-، رغم أنه تجاهل ما تم من “رابطة صحفيين الفن” و الذى قام بتوقيع بروتوكول تعاون مع الرابطة عام 2019، الذي نص أن الرابطة هي المنوطه بحل تلك الأزمات تحت مظلة النقابة، الا انه لم يفعل البروتوكول .
وللعلم الفنان أحمد السعدنى سبق وأن طرح الأزمة أكثر من مره ونشرها علي صفحته لوضع حلول لمشكلة التصوير في الجنازات، و طرح حل بشكل عملى بأن تتبنى نقابة الصحفيين إقتراح بتكليف صحفى واحد، ومصور فوتوغرافيا واحد ، ومصور فيديو واحد ،وتقوم النقابة بتوزيع المادة المصورة للصحف والمواقع حفاظا على مشاعر أهل المتوفى وحتى لاتتكرر أزمات بسبب الزحام،
ولم يهتم أحد بتلك المقترحات.
أتمنى أن تكون تلك الأزمة هى الأخيرة وأن تستيقظ النقابة من سباتها العميق لتقوم بدورها المنوطة به وتسعى لتصحيح الوضع المتدهور الذى وصلنا اليه.

بكره أحلى

رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى