عام

عاجل لرئيس الوزراء أهالي كفر سندوة بشبين القناطر يعانون من عدم توفير الخبز مخبز يعمل و الآخر مغلق

جريدة بكره احلى الاخبارية رئيس مجلس الإدارة والتحرير وجدى وزيرى 

كتب محمد صوابى

 تلقينا شكوى من بعض الأهالي بكفر سندوة مركز شبين القناطر القليوبية يوجد بها مخبز واحد حصتة 8شكاير باسم سيد عبد الوهاب و الثاني مغلق وحصتة عشر شكاير من خمس سنوات في حين قرى أخرى حصة المخابز فيها تتجاوز العشرين شكارة يقول إبراهيم محمد عبد الفتاح عطية بأن المخبز بكفر سندوة يعمل من الساعة الخامسة صباحا حتى العاشرة صباحا وحصتة 8 شكاير وعدد السكان 12000 أسرة وحصة الفرد 2/8 و الحصة لا تكفي نطالب رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي بضرورة التدخل لدى الدكتور على مصلحي وزير التموين لزيادة الحصة الي 14 شكارة حتى يتم توفير الخبز للأهالي بدون معاناة و يقول محمد السيد عبد ربة من الأهالي بان معظم الأهالي تقوم بالانتقال الي قرى بعيدة مثل المريج و قرية كفر الشوبك تكاتك ما لا يقل عن عشرين جنيها لشراء الخبز من مخبز آخر و تقول سيدة عثمان من الأهالي أرسلت نجلى الطالب بالصف الأول الإعدادي

لشراء الخبز من قرية كفر الشوبك و أثناء ذهابة تعرض لحادث موتوسيكل وأصيب بكسر في رجلية و تم تركيب شرائح و مسامير بسبب عدم توفير الخبز على الرغم ان الأهالي قاموا بعرض شكاوهم لمحافظ القليوبية و الدكتور على مصلحي وزير التموين الا آنه لم تحل مشكلة قرية كفر سندوة مركز شبين القناطر القليوبية و نطالب وزير التموين لحل المشكلات لخدمة المواطنين البسطاء و الحل هو يتم خصم شكارة دقيق من المخابز التي بها زيادات والتي تزيد عن عشرين شكارة و مخابز أخرى تصل إلى 15 و 17 و 14و 13 و 12 شكارة و حل المشكلة يأخذ من نفس الحصة الموجودة داخل الوحدة المحلية بالمريج و كفر الشوبك وباقي القرى الأخرى و كما قام السادة النواب النائب سمير صبحي ابو شامة برفع شكوى الأهالي بكفر سندوة لحل المشكلة و النائب محمود بدر و النائب مدحت الكمار لكن دون جدوى و الأهالي سوف تستقبل شهر رمضان الكريم خلال أيام نرجو و نناشد جميع المسئولين الوزير الدكتور على مصلحي وزير التموين و اللواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية بإزالة أسباب الشكوى و عدم إرهاق المواطنبن في شهر رمضان تليفون المتضررين 01030708397

بكره أحلى

رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى