أخبار اليومالمرأه والرجل

جريدة بكره أحلى فى جولة فى كوكو سنتر للغنى والفقير “الوكالة”

جريدة كره أحلى الاخبارية

رئيس مجلس الادارة والتحرير : وجدى وزيرى

كتبت : سلمى محمد جمال

تقع بمنطقة الاسعاف بـ وسط البلد وتحديدا بداية من شارع 26 يوليو وصولاً لنهاية السوق بـ منطقة بولاق ابو العلا ، انها ” الوكالة ” تتميز بكثرة الاستندات والمحلات التي تبيع الملابس المستعملة بجميع اشكالها و بـ أسعار زاهدة

مقارنةً بـ اسعار الملابس الجديدة أو الماركات الذي أسعارها تكاد تكون خيالية ، غير ذلك فـ سوق الوكالة لا يقتصر علي المستعمل فقط بل الملابس الجديدة وبواقي التصدير والبالة ، هذا السوق له جماهير من كافة طبقات المجتمع ، فـ ليس محدودي الدخل فقط من يميلوا له بل أيضاً تنال الطبقات الراقية نصيباً من بضائع السوق نظراً لتميز بعض الأشكال و ارتفاع جودتها وندارتها وبالتأكيد

انخفاض سعرها مقارنةً بهذه المميزات ، تختلف الاسعار هناك بـ حسب اختلاف الخامات وحجمها ، فـ هناك اسعار تبدأ من 25 و 35 وصولاً الي 500 جنيه وغالبا ما تكون چواكيت خفيفة الاستعمال “والبالة” الاكثر انتشاراً هناك ، فـ هي عبارة عن ملابس مستعملة مستوردة من بعض الدول الأوروبية مثل بلجيكا وسويسرا وانجلترا وغيرهم من الدول ، ولكن البائعون يُفضلوا القادمة من بلجيكا لأنها تناسب اذواق مختلفة ، وتتقارب أسعار ملابس النساء مع الرجالي نسبياً بالإضافة إلى ان الأسعار تكون أغلي في المحال عن تلك المتراصة علي الارصفة نظراً لأن المحلات تكون مُلزمة بـ ايجارات وكهرباء زائد انها تختار افضل قطع البالة وتقوم بـ عرضها خارج المحل لجذب الناس ، وتتواجد ايضا محلات للأحذية بدايةً من الجودة البسيطة والتي يبدأ ثمنها من 85 جنيه حتي الأصلية التي من الممكن ان تصل لـ 2000 جنيه ، وجميعهم يتم بيعهم بشكل طبيعي فـ كل نوع وله جمهوره ، تقوم الحكومة والدولة بتسهيل بيع ووقوف هؤلاء البائعين بحيث انها لا تفرض عليهم ضرائب علي سبيل المثيل لـ شغلهم مساحة كبيرة من الطريق ولا تُطالبهم بـ شئ فوق طاقتهم لأن الدولة تعلم التسهيلات التي تقوم بها الوكالة وقُدرتها علي مساعدة المواطن بتقديم سلعة قليلة الثمن

تتناسب مع إمكانياته ، بالإضافة الي انه هناك ايام يتم البيع بها اكثر من أيام فـ مثلا يوم الاحد يتم فيه البيع بـ أقل من الأسعار التي تُعرض في باقي الايام والجمعة تكون اكثرها غلاءً نظراً لأن البضاعة الجديدة تُعرض بهذا اليوم ومنه يأتي اسم سوق الجمعة ، وتبدأ اوقات العمل بالوكالة من 6 صباحاً حتي وقت متأخر من الليل ، أوضح البائعون ان الشئ الوحيد الذي يجعلهم من زيادة

الأسعار هو سعر الدولار نظراً لأن اغلب البضاعة مستوردة وهذا ما يجعل ثبات الأسعار بالوكالة الي حد ما صعب ، ولكنهم يحاولون حل هذا بالطريقة المناسبة لهم ، فـ بعض البائعين أو أغلبهم يرفضون الآن خاصية الفصال نظراً لأن مكسبه يكون قليل الي حد ما عن ما كان ، بعض المواطنين اوضحوا أن الوكالة شبه أساسية بالنسبة لهم لأنها تساعدهم في شراء اشياء جيدة بـ اسعار رمزية وتكون المكان المناسب لهم للتبضع لشراء ملابس لهم و لأطفالهم بالمناسبات والأعياد ، في النهاية ستظل الوكالة مصدر رزق وفرحة للبائع والمشتري ومكان له بصمة مميزة وإيجابية بمصر وجميع أفراد المجتمع تتمني استمراريته .

بكره أحلى

رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى