أخبار اليومتحقيقات .. ومتابعات

وزير الخارجية يعقد اجتماعاً مع وزير خارجية بيلاروسيا على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة

لنشر اخباركم وحل مشاكلكم للتواصل مع الجريدة رئيس التحرير واتس 00201155442883

في إطار اللقاءات المتعددة التي يعقدها وزير الخارجية سامح شكري، على هامش مشاركته في الشق رفيع المستوى للجمعية العامة للأمم المتحدة، فقد اجتمع يوم ٢١ سبتمبر الجاري مع “سيرجي ألينيك” وزير خارجية جمهورية بيلاروسيا.
وذكر السفير أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية ومدير إدارة الدبلوماسية العامة، أن الوزير شكري أشاد بوتيرة تبادل الزيارات على أعلى المستويات، في ضوء قيام السيد رئيس الجمهورية بزيارة مينسك في يونيو ٢٠١٩، فيما قام الرئيس البيلاروسي “لوكاشينكو” بزيارة مصر مرتين في عامي ٢٠١٧ و٢٠٢٠، حيث وجَّهَ دعوة للسيد الرئيس لزيارة بيلاروسيا مُجدداً.
وأضاف المتحدث الرسمي أن اللقاء شهد أيضاً تطرق وزير الخارجية إلى سبل تنمية العلاقات الاقتصادية بين البلدين، معرباً عن ترحيب القاهرة بالمناقشات الجارية لتوطين بعض الصناعات في مصر بالتعاون مع بيلاروسيا، بالإضافة إلى فتح الطريق أمام نفاذ عدد من السلع والمنتجات المصرية إلى السوق البيلاروسي.
ومن جهته، أبدى وزير الخارجية البيلاروسي اهتمام بلاده بتعزيز التعاون مع مصر، وكذا تنفيذ عدد من المشروعات المشتركة في مجال التصنيع الزراعي والنقل، وذلك في ضوء رغبتهم في الاستفادة من قدرات مصر كبوابة رئيسية للقارة الأفريقية. كما أعرب في الوقت نفسه عن ترحيبهم بانضمام مصر إلى تجمع بريكس، بما يؤكد على المكانة المتميزة التي تحظى بها مصر على الصعيدين الدولي والإقليمي على حد سواء.
وأوضح أبو زيد أن الوزيرين تباحثا كذلك بشأن متابعة الموقف المتعلق بتشكيل الآليات المتفق عليها لتعزيز مسار العلاقات الثنائية، بما يتضمن اللجنة المشتركة وآلية التشاور السياسي، فضلاً عن تبادل التأييد لترشيحات البلدين في مختلف الوكالات والهيئات الدولية. كما قام وزير خارجية بيلاروسيا بتوجيه الدعوة إلى نظيره المصري لزيارة مينسك.
وأردف متحدث الخارجية بالإشارة إلى قيام الوزيرين أيضاً بتبادل الرؤى إزاء التطورات الأخيرة للأزمة الأوكرانية، وانعكاساتها على الأوضاع الإقليمية والدولية.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بكره أحلى

رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى