أخبار اليومفن ♕ مواهب

محسن سرحان عندما تزوج سميحة أيوب كان عمرها 15 سنة وكان عمره 31 عاما ولديه طفلان.

 

كانت تعمل معه في فيلم تونسي مصري..
لم تستلطفه في البداية
كان يرخم عليها في كواليس التصوير.
يقول لها: “إنتي بنت مسترجلة.. هتبقى زي أمينة رزق ومفكيش أنوثة”..
وكانت ترد عليه وتفحمه.. ثم تتجنب الجلوس معه نهائيا إلا إذا لزم الأمر في إطار العمل أو البروفات.
لم تكن تطيقه نهائيا.. كان لعوبا.. ومشاكسا.. أما هي فقد مرضت أثناء التصوير.
فذهب فريق العمل إلى بيتها.. وكان هو أول الحاضرين.. تقول سميحة أيوب في مذكراتها: “جاء محسن سرحان ملهوفا ملتاعا.. فقلت لنفسي: “ما هذا. إنه والله ممثل عظيم.. لماذا كل هذه اللهفة!”.
وتقصد سميحة بكلمة ممثل، أنه مفتعل المشاعر.
رأت أنه يمثل عليها.. وكانت جالسة على السرير من أثر المرض.. ممنوع الأكل عنها.. كانت تشرب السوائل وتأكل العنب فقط.
وتقول سميحة إنها في هذه اللحظة كانت تأكل العنب وترمي البذر من فمها.
لكن في أثناء وجود محسن سرحان.. خجلت من أن تفعل ذلك.. لكنها فوجئت بأنه وضع يده تحت فمها لترمي البذر.. وبالفعل أخذه من فمها بيده ثم ألقاه في السلة.. فوقعت في حبه وبدأت قصة حب جنونية بينهما.

بكره أحلى

رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى