أخبار اليوممحليات مصرية

محافظ الجيزة يتابع أعمال رصف وتطوير طريق المنصورية بدءا من محور ٢٦ يوليو باتجاه منطقه الصليبة بكرداسة

 متابعات وجدى وزيرى 

المحافظ يتفقد اعمال انشاء المنطقة التجارية والترفيهية اعلي القطاع المغطي بالمريوطية فيصل

تابع اللواء أحمد راشد محافظ الجيزة مراحل العمل الجارية بمشروعات التطوير بقطاعات المريوطيه نطاق فيصل والمنصورية .

تفقد المحافظ أعمال استكمال توسعة وتطوير ورصف طريق المنصورية بدءا من محور ٢٦ يوليو باتجاه منطقه الصليبة بمركز ومدينة كرداسة استكمالاً لخطه التطوير التي يشهدها المحور بالكامل بمسافه تصل الي ١٠ كم .

شدد المحافظ علي رئيس مركز كرداسة بالتنسيق مع شركات المرافق علي سرعه الانتهاء من أعمال التحويلات للمرافق المتعارضه مع الأعمال موجهاً برفع المخلفات ونواتج الأعمال علي الفور .

كما كلف المحافظ مديرية الطرق بالتأكيد علي الشركة المكلفه بأعمال الرصف بالالتزام بالجدول الزمني المحدد لها .

كما تابع المحافظ نسب العمل بالممشي السياحي لطريق المنصورية بدءا من تقاطعه مع الطريق الأبيض بكرداسة وحتي حدوده بحي الهرم موجها بمراجعه الاعمال وتلاشي عدداً من الملاحظات بالاسوار الجمالية وأرصفة المشاة الخاصه بالممشي مع زيادة مسطح الاكشاك والمحال الحضارية الموجود بما لا يعيق حركة المارة او المركبات  مؤكداً علي دعم الطريق بالكامل بالأشجار والنخيل والمسطحات الخضراء لإضفاء المظهر الحضاري عليه .

كما تابع محافظ الجيزة أعمال التغطية والتأهيل لترعة المريوطية في المنطقة بين شارعي الشيشيني والمنشية حيث تم البدء في اعمال الصب الخرسانية واستكمال اعمال التغطية باحد القطاعات المقرر انشاء كوبري لعبور السيارات اعلاه لتسهيل حركة الدوران للسيارات .

لافتا انه تم مراعاة إقامه الكوبري بالمنطقه المشار اليها بحيث لايؤير علي الحركة المرورية .

وتفقد المحافظ نسب التنفيذ في المنطقه التجارية والاستثمارية اعلي القطاع المغطي لترعه المريوطية بمدخل شارع الملك فيصل والتي من المقرر ان تستوعب عدد ١٨ محل وبارتشن ودورات مياه وغرف إدارية وكاميرات مراقبة .

كما تابع المحافظ أعمال توسعه مدخل طريق المريوطية من شارع الملك فيصل بحي الهرم.

رافق المحافظ خلال الجولة اللواء شاكر يونس السكرتير العام ومدير مديريات الطرق والإسكان ورؤساء أحياء الهرم والطالبية ورئيس هيئة النظافة ورئيس جهاز السرفيس .

بكره أحلى

رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى