أخبار اليومفن ♕ مواهب

مالم تعرفه عن أحمد مظهر وهو طفل

أحمد مظهر وهو طفل كان عايش فى وحدة شديدة، لدرجة أنه لما خرج اول مرة بيقول انه اتفاجئ أنه فى انماط تانية من البشر ، لأنه كان معتقد أن كل البنى أدمين شبهه هو واخوه وبس..

احمد مظهر مكنش بيحلم وهو صغير أنه يبقى ممثل .. بالعكس مكنش بيحب التمثيل وانما كان بيحب الغنا وكان عايز يبقي مطرب وكان رايح جاي يصفر ويدندن بألحان الاغانى المشهورة لام كلثوم وعبد الوهاب..

وفى اول يوم مدرسة ولسه يدوب داخل من البوابة لقى الناظر بيضر*ب طفل بعصاية غليظة والواد بيصرخ وبيحاول يهرب والفراشين ماسكينة .. وده اللى خلى مظهر ياخد وجهة نظر مش ولابد عن المدرسة.. ووجهة النظر دى زادت لما دخل اول حصة وكانت حصة حساب..

وسط الحصة قعد مظهر يصفر بالحان ام كلثوم وعبدالوهاب ومكنش عارف ان ده ممنوع فلقى الاستاذ بيوقف الشرح ويسأل “مين اللى بيصفر؟” فمظهر اعتقد أن الاستاذ معجب بأدائه فقال والفرحة مالية عنيه “أنا” فقاله “طيب تعالى يا حبيبي.. افتح ايديك” وهنا فتح مظهر ايده علشان يتلقى المكافأة.. فلقى الاستاذ نازل عليه بمسطرة غليظة وفين يوجعك..

وبسبب الموقفين دول كره مظهر المدرسة وفكر أنه ما يروحش تانى.. لكن ابوه اقنعه ان المدرسة وسيلة وصول.. وانه لا امل بالوصول الا بالعلم والعلم مكانه المدرسة.. فبقى مظهر يروح وهو مجبر وكاره .. ومع ذلك فضل يذاكر ويجتهد علشان ما يتضربش ونسى حلم الغنا وبدأ يدور على هواية تانية تشغله فكانت هواية تربية الحيوانات.. واللى بدأها بالقطط والكلاب .. لحد ما فى مرحلة ما قال انه كان بيربي نمل من الحجم الكبير .. وكان عامله مكان مخصوص فى الجنينه ومحاوط المكان ده بالمياه علشان النمل ما يهربش..

بكره أحلى

رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى