أخبار اليومالشرق الاوسط وأفريقيا

وزير سعودي يكشف عن 3 مسارات للعلاقات التجارية والاستثمارية مع تركيا

أكد وزير الصناعة السعودي بندر بن إبراهيم الخريف أن العلاقات بين تركيا وبلاده دخلت فعلا مرحلة الشراكة، كاشفا عن ثلاثة مسارات تدفع علاقات التجارة الثنائية والاستثمار إلى الأمام.
وقال الوزير السعودي، في مقابلة مع “الأناضول” خلال زيارته لأنقرة، إن بلاده تثق بالمستثمرين الأتراك، لتدشين قاعدة يستطيع البلدان البناء عليها في الجوانب الاقتصادية.

وتحدث الخريف عن ثلاث مسارات تدفع علاقات التجارة الثنائية والاستثمار إلى الأمام.
وأول هذه المسارات، “يتمثل في العلاقات المتميزة التي سمحت بوجود عقود كبيرة للمقاولين الأتراك، في شتى المجالات داخل المملكة، ومن أهمها القطاع العسكري.. نعمل معا للمساعدة على رفع مستوى المحتوى المحلي في المنتجات، لتستطيع الشركات التركية المنافسة في السوق السعودية”، يوضح الوزير.

أما المسار الثاني، “فيتمثل في وجود منتجات تركية المنشأ تحظى بسمعة جيدة في المملكة وحصة سوقية متزايدة.. هناك نقاشات مع هذه الشركات كي تبني قدرات داخل المملكة لتلبية الطلب المحلي”، بحسب الوزير السعودي.

بينما المسار الثالث، يضيف الخريف، “مصانع المستقبل كجزء من استراتيجيتنا الصناعية، عبر إدخال التقنيات الحديثة في الصناعة وبناء قاعدة صناعية مبنية على الثورة الصناعية الرابعة، كاستخدامات الذكاء الاصطناعي.. تركيا لديها حلول مناسبة في هذه المسارات”.

وبدأ الوزير السعودي في مطلع الأسبوع الجاري زيارة رسمية إلى تركيا تستمر 5 أيام، يجري خلالها لقاءات في أنقرة واسطنبول مع مسؤولين حكوميين، ورجال أعمال أتراك، لبحث الشراكة بين البلدين.

المصدر: الأناضول

بكره أحلى

رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى