مقالات الكُتاب

طارق فوزي يكتب حديث الجمعة

جريدة بكره احلى الاخبارية

رئيس التحرير وجدى وزيرى

الظن بالله
ربنا سبحانه وتعالى قال في سورة الصافات آية عظيمة جدا علي هيئة سؤال و هو قول الله تعالى ” فما ظنكم برب العالمين ؟”
هذا السؤال هو مفتاح الفرج و علاجا فعالا لكل مرض و كلمة السر وراء فك الكرب ، فكلما تضيق عليك الدنيا و تحس أنها أظلمت في وجهك أسأل الله تعالي قولاً لنفسك فقول لنفسك
” ما ظنك برب العالمين”. الآية 87.
سيدنا عبد الله بن مسعود أحد صحابة رسول الله صل الله عليه وسلم يقول”
قسماً بالله ما ظن أحد بالله ظناً إلا أعطاه ما يظن ,
و ذلك لأن الفضل كله بيد الله سبحانه وتعالى، ساعتها و الله هتحس كأن باب كبير يوشك أن يفتح ، و نور عظيم ظهر أمامك في آخر الطريق ، و في نهاية النفق المظلم ،إحساس بيقولك أنها هتفرج من أوسع الأبواب فأطمأن و لا تحزن .
اللهم إنا نظن بك غفرانا ،
و عفواً ، و عافية ،
و سترا ، و توبة ، و هداية ، و سعادة ، و ثباتاً ، و رزقاً ، و توفيقاً ، و فرحا قريباً ،
و حسن خاتمة.
انت ولي ذلك و القادر عليه .
اللهم آمين يارب العالمين.

بكره أحلى

رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى