أخبار اليوممحليات مصرية

استمرارا لبذل مزيد من الجهود لتوفير السلع الأساسية للمواطنين

وزير التنمية المحلية: 342,4 مليون جنيه حجم مبيعات مبادرة سند الخير منذ انطلاقها وحتي الآن

كتب وجدى وزيرى

تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية ورئيس مجلس الوزراء بالاستمرار في بذل مزيد من الجهود لتوفير السلع الأساسية للمواطنين بأسعار مناسبة وتلبية احتياجات محدودي الدخل للتخفيف على الأسر البسيطة ورفع المعاناة عن كاهلهم، خاصةً في المناطق الأكثر احتياجاً للوصول إلى الفئات الأكثر استحقاقاً…

أكد اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية، استمرار فعاليات مبادرة “سند الخير” التي أطلقتها الوزارة في مارس 2022 لتوفير مستلزمات الأسرة من السلع الغذائية بأسعار مخفضة عن الأسعار الموجودة بالأسواق بنسبة تصل إلى 20% لـ 25% في سيارتها المتنقلة والتي تنتشر بالمناطق الشعبية والقرى الأكثر احتياجاً.

وأوضح التقرير الذي تلقاه اللواء هشام آمنة، عن متابعة نتائج مبادرة «سند الخير» أن المبادرة نجحت منذ انطلاقها وحتى الأسبوع رقم 68 من المبادرة في تحقيق مبيعات تقدر بحوالي 342,4 مليون جنيه، مشيرًا إلى أن المبادرة تهدف إلي توفير السلع الغذائية واللحوم والدواجن والأسماك في الأحياء الشعبية والقرى في (18) محافظة كمرحلة أولى وهي محافظات (المنيا – أسيوط – سوهاج – قنا – الأقصر – أسوان – كفر الشيخ – الدقهلية – الإسماعيلية – السويس – البحيرة – القاهرة – الجيزة – جنوب سيناء – الفيوم – بني سويف – الغربية – شمال سيناء).

وأشار التقرير إلي أن مبادرة “سند الخير” شهدت إقبالا كبيرا من المواطنين على شراء السلع في أسبوعها ال(68)، حيث بلغ حجم المبيعات فيه أكثر من 3,4 مليون جنيه، خاصة اللحوم المجمدة والطازجة بإجمالي مبيعات قدرت بـ 1,6 مليون جنيه، وطافت خلال هذا الأسبوع في 16 محافظة بعدد 100 سيارة، حيث تم انطلاق 30 سيارة بمناطق وأحياء محافظات القاهرة والمنوفية وبني سويف بواقع 10 سيارات في كل محافظة من المحافظات المشار إليها، وأيضا طافت 8 سيارات لكل من محافظات الجيزة والإسماعيلية والدقهلية والقليوبية، و7 سيارات في كل من محافظتي الغربية وكفر الشيخ، و5 سيارات في كل من محافظتي أسيوط والبحيرة، و4 سيارات في كل من محافظتي قنا والمنيا، و3 سيارات في محافظة جنوب سيناء و 2 سيارة لمحافظة أسوان، وسيارة واحدة لمحافظة الأقصر.

ولفت وزير التنمية المحلية إلى نجاح “سند الخير” في تلبية احتياجات المواطنين الغذائية بأسعار مناسبة في ظل زيادة الأسعار والأزمة الاقتصادية العالمية هو العامل الأساسي في استمرار المبادرة وزيادة معدلات البيع نظرا لإقبال المواطنين عليها، مما ساهم في تحقيق الهدف المنشود منها، وهو تخفيف العبء عن كاهل المواطن، وتطبيق استراتيجية مصر 2030 في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

ووجه اللواء هشام آمنة، المحافظين والجهات التنفيذية بالمحافظات بضرورة التعاون مع منسقي المبادرة بالمحافظات لتحقيق المزيد من النجاح، وتوفير مستلزمات المواطنين، والتأكد من الالتزام بوجود عروض حقيقية، وخصومات للمنتجات التي تقدمها المبادرة والتي تشمل 37 نوعا من السلع الغذائية الأساسية للمواطنين من بينها (لحوم، دواجن، أسماك، بقوليات، تمور، سوداني، أرز، مكرونة، وغيرها) بتخفيضات تصل إلى 25%، مع متابعة التزام السيارات بالأسعار المعلنة ومواجهة المخالفين.

وطالب وزير التنمية المحلية، المسئولين عن المبادرة بأن يتم تعويض أي نقص للسلع الأساسية على مستوى المراكز والمدن في كل محافظة من خلال سيارات المبادرة التي تجوب المحافظات، وذلك لسرعة توفيرها وضخ كميات إضافية منها بالتنسيق مع كافة الجهات المعنية واتحادات الغرف التجارية، لافتا إلى أن جميع أجهزة الدولة المصرية تعمل على كافة الأصعدة لتوفير السلع الأساسية، وطرح مبادرات مجتمعية، وتنفيذ الحماية الاجتماعية لمساندة المواطنين في المحافظات، حتى أصغر وحدة محلية.

وأشاد وزير التنمية المحلية، بالجهود التي يبذلها القائمون على المبادرة لتكثيف تواجد عربات المبادرة في قرى “حياة كريمة” والمناطق الشعبية والقري الأكثر احتياجا، مما ساهم في تحقيق الهدف المنشود من المبادرة، وتلبية احتياجات المواطنين الغذائية بأسعار مناسبة، مشيرا إلى أن المبادرة تساهم أيضا في مواجهة البطالة من خلال توفير فرص عمل للشباب حيث يعمل على كل سيارة 3 من الشباب.

وأضاف وزير التنمية المحلية، أن مبادرة “سند الخير” يشترك بها 12 شركة شبابية متعاونة بالإضافة لـ3 مبادرات شبابية، ساهمت فى توفير السلع الغذائية بأسعار أقل من مثيلاتها بالأسواق للوصول لأكبر شريحة من الأهالي، مشيراً إلى الإعلان على مواقع التواصل المختلفة والصفحات الرسمية للمحافظات بمواعيد نزول السيارات التابعة لمبادرة «سند الخير» في التوقيتات المحددة للقافلة في كل محافظة.

بكره أحلى

رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى