أخبار اليومتحقيقات .. ومتابعات

وزير الصحة يستقبل السفير الفرنسي لمتابعة مشروعات التعاون المشترك مع الوكالة الفرنسية للتنمية

وزير الصحة يناقش إطلاق مشروع تبادل الخبرات الفرنسية بمنظومة التأمين الصحي الشامل

استقبل الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، السفير الفرنسي لدى مصر السيد “مارك باريتي”، ووفد الوكالة الفرنسية للتنمية، لمتابعة مشروعات التعاون المشترك بين الجانبين في القطاع الصحي، وذلك بديوان عام وزارة الصحة والسكان.
أشار الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن الاجتماع تناول مناقشة مشروعات التعاون الجاري تنفيذها بين الوزارة والوكالة الفرنسية، ومتابعة مؤشرات قياس الآداء، والأثر التنموي على المجتمع المصري والمستفيدين من الخدمات المقدمة بتلك المشروعات، وكذلك متابعة التقارير الفنية والمالية لتلك المشروعات.
وأضاف “عبدالغفار” أن الوزير ناقش مع الوفد الفرنسي مشروع دعم وحدات الرعاية الأولية، وأثره على رفع جودة وكفاءة الخدمات الصحية المقدمة، وزيادة الوعي المجتمعي من المشكلات الصحية وكيفية معالجتها، وكذلك زيادة التردد على الوحدات المقدمة لخدمات الرعاية الصحية الأساسية بالمحافظات المدرجة ضمن المشروع.
وتابع “عبدالغفار” أن الجانبين ناقشا إطلاق العمل بمشروع تبادل الخبرات مع الخبراء الفرنسيين في إطار دعم الحكومة لتنفيذ مشروع التأمين الصحي الشامل، من خلال تدريب وتقييم المحافظات المدرجة ضمن المشروع.
وقال “عبدالغفار” إن الجانبين ناقشا التحديات التي قد تواجه العمل بتنفيذ المشروعات التي يتم الاتفاق عليها بين الجانبين، مضيفًا أن الوزير أكد أهمية التعاون المثمر مع الجانب الفرنسي والوكالة الفرنسية باعتبارها شريكًا للتنمية في القطاع الصحي.
حضر الاجتماع الدكتور أحمد السبكي رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، واللواء وائل الساعي مساعد وزير الصحة للشئون المالية والإدارية، والدكتور محمد الطيب مساعد وزير الصحة للشئون الفنية،، والاستاذة عفت خليفة مستشار الوزارة للتعاون الدولي، والدكتورة سوزان الزناتي مدير عام الإدارة العامة للعلاقات الصحية الخارجية، والدكتور كريم رأفت مدير إدارة المنح والقروض، والدكتورة داليا رشيد المشرف على مشروعات المنح والقروض بالوزارة، وممثل وزارة التعاون الدولي، والوفد المرافق للسفير الفرنسي وممثلو الوكالة الفرنسية للتنمية.

بكره أحلى

رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى