أخبار اليومالشرق الاوسط وأفريقيا

وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية تلتقي وزير الاقتصاد الفلسطيني لبحث سبل التعاون

استقبلت اليوم الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية؛ السيد/ خالد العسيلي، وزير الاقتصاد الفلسطيني، وذلك لبحث سبل التعاون.
وخلال اللقاء أكدت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية استعداد مصر لتقديم كل الدعم التقني للحكومة الفلسطينيه مشيرة إلى العلاقات القوية التي تجمع البلدين.
واستعرضت الدكتورة هالة السعيد مجالات عمل الوزارة مشيرة إلى أن الوزارة مسئولة عن متابعة رؤية مصر 2030، ووضع أهدافها بما يتطابق مع الأهداف الأممية للتنمية المستدامة، وأجندة أفريقيا 2063، موضحة أن الوزارة تعمل علي إعداد الخطط متوسطة المدى والخطط الاستثمارية السنوية، التي تراعي في مستهدفاتها نسب النمو والبطالة وجميع المستهدفات الأخرى.
كما أشارت السعيد إلى دور الصندوق مصر السيادي الذي يعد الذراع الاستثماري للدولة ويهدف إلى مزيد من الاستثمارات ودعم القطاع الخاص.
وأوضحت السعيد ان هناك مجموعة من الجهات التابعة للوزارة، مشيرة إلى معهد التخطيط القومي، والمعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة والذي يضم مركز للحوكمة وآخر للتنمية المستدامة بالإضافة إلى مركز لريادة الاعمال والمركز الديموجرافي، كما يتبع الوزارة كذلك الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.
من جانبه أعرب السيد/ خالد العسيلي، وزير الاقتصاد الفلسطيني عن امتنانه لعقد اللقاء، مستعرضًا مهام وتخصصات وزارة الاقتصاد الفلسطينية، مؤكدا أهمية العلاقات المصرية الفلسطينية على كل المستويات، معربا عن تطلعه لأن تكون العلاقات الاقتصادية بين الطرفين خلال الفترة المقبلة أكثر قوة ومتانة.
حضر اللقاء من الوزارة الدكتور أحمد كمالي، نائب وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، الدكتورة نجلاء البيلي، مساعد الوزيرة لإدارة الأصول والاستثمار، السيد/ كمال نصر، مساعد الوزيرة لشئون المكتب الفني، السفير حازم خيرت، المشرف على مكتب التعاون الدولي، ومن الجانب الفلسطيني، السيد/ طارق فانوس، مندوب سفارة فلسطين بالقاهرة، السيد/ معاذ الجعبري، مدير مكتب الوزير، السيد/ حيدر حجة، مدير عام مؤسسة المواصفات والمقاييس، السيد/ احمد راغب الحاج، رئيس هيئة تشجيع الاستثمار والمدن الصناعية، السيدة/ سهى عوض الله، رئيس ديوان الوزير.

بكره أحلى

رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى