تحقيقات .. ومتابعات

لجنة التحقيق الروسية: تنظيم وتخطيط الهجوم الإرهابي في بطرسبورغ جاء من أوكرانيا

أعلنت الخدمة الصحفية للجنة التحقيق الروسية، أن اللجنة أعادت تصنيف القضية الجنائية، في انفجار بطرسبورغ إلى “عمل إرهابي”، وأن تخطيط وتنظيم اغتيال فلادلين تاتارسكي تم من أوكرانيا.

ووفقا للتقرير: “بناء على نتائج إجراءات التحقيق الأولية، أعيد تصنيف القضية الجنائية المتعلقة بتفجير مقهى في سان بطرسبورغ إلى الجزء 3 من المادة 205 من القانون الجنائي لروسيا الاتحادية ليتم تصنيفه على أنه عمل إرهابي”.

وتمتلك لجنة التحقيق معلومات تفيد بأن تنظيم الهجوم الإرهابي بمقهى في سان بطرسبورغ، والذي قتل فيه المراسل الحربي فلادلين تاتارسكي، تم تنفيذه من أراضي أوكرانيا.

ووفقا لتقرير اللجنة: “التحقيق يشمل أدلة على أن التخطيط للجريمة وتنظيمها تم تنفيذهما من أراضي أوكرانيا”.

وأكدت لجنة التحقيق، أن داريا تريبوفا اعتقلت للاشتباه في ارتكابها جريمة اغتيال الصحفي تاتارسكي، وتجري معها التحقيقات اللازمة، ولا يزال التحقيق في جميع ملابسات الحادث مستمرا، والتحقيق يحدد سلسلة كاملة من الأشخاص المتورطين في ارتكاب الجريمة، من الجناة إلى العملاء.

وأشارت اللجنة إلى إن داريا تريبوفا، تحمل آراء معارضة، مؤيدة لمؤسسة مكافحة الفساد المتطرفة والمحظورة في روسيا.

وكان انفجار قد وقع يوم أمس الأحد في مقهى “ستريت بار” الكائن في مبنى رقم 25 بشارع كورنيش الجامعة (أونيفيرسيتيتسكايا نابيريجنايا) وسط مدينة بطرسبرغ، أسفر عن مقتل المراسل العسكري مكسيم فومين الشهير بـ فلادلين تاتارسكي، فيما أظهرت المقاطع وكاميرا المراقبة قرب المقهى لحظة دخول المشتبه بها إلى المقهى وبحوزتها العلبة التي قدمتها لتاتارسكي كإحدى متابعيه، وتحوي تمثالا قيل إنه محشو بعبوة ناسفة انفجرت لاحقا، أدت لمقتله وإصابة 30 آخرين، 10 منهم بحالة خطيرة.

وأعلن مصدر في وزارة الداخلية صباح اليوم عن إلقاء القبض على المشتبه بها وتدعى داريا تريبوفا، وذكرت وسائل إعلام أن المشتبه بها في مقتل تاتارسكي قد تم اعتقالها في السابق مرتين في مسيرات معارضة في بطرسبورغ، كما لفتت مصادر باعتقال زوجها عددا من المرات في السابق، وتجري السلطات الآن عمليات البحث عنه، حيث يشتبه بضلوعه في تنسيق العملية الإرهابية.

المصدر: تاس

 

بكره أحلى

رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى