مقالات الكُتاب

العاشر من رمضان ذكرى الأبطال .. جريدة بكرة أحلى

كتب عماد إمام

بدأت المعركة و تسلح الجميع بالإيمان والعزيمة تمسكوا بعقيدة راسخة كما الجبال تعاهدوا على أستعادة كل شبر فقدوه غدرا تأهبوا لنصر مبين أصرار على عودة العزة و الكرامة. الجميع على قلب رجل واحد يتمنون النصر أو الشهادة . فكان يوم السادس من أكتوبر الموافق هجريا العاشر من شهر رمضان الكريم حين تحركت القوات المصرية الباسلة بكل قوتها الضاربة لتستعيد جزء من أراضيها المغتصبة و كان التحدي كبير والمهمة يراها العالم صعبة بل مستحيلة إلا الشعب المصري و قواته المسلحة أدركوا قوتهم و مكانتهم . عبر الجيش المصري وواجه التحدي الأصعب خط برليف المنيع الذي وهم العدو المجتمع الدولي أنه حصن منيع ولا يمكن للمصريين عبوره بل رسم لنفسه قوة كشفها المصريون بعد عبور حصنهم المنيع و أصبحت المواجهة وجها لوجه دون ساتر . دخلت القوات المصرية و أشتبكت مع العدو في مواجهة وصفها العدو نفسه أنه كان يواجه وحوش وليسوا بشر لقد تحول المصريون إلى أسود فتاكة ووحوش كاسرة و تسببت القوات المصرية المسلحة في إلحاق أضرار جسيمة في صفوف العدو . مشاهد و بطولات لأبناء الجيش المصري داخل أرض المعركة سيظل التاريخ يذكرها و العالم يستشهد بها .إن القوات المسلحة المصرية ستظل تحمل أعباء حماية أرض الوطن و خدمته و تساعد في نهوضه وتحفظ كرامته . فتحية و تقدير و أعتزاز بقواتنا المسلحة المصرية في ذكرى أنتصار العاشر من رمضان . أبطال أخلصوا لأوطانهم .

بكره أحلى

رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى