أخبار اليومالمرأه والرجل

“أ.د. هشام صالح” يثري الباحثين بمناقشة “مهارات العرض والتقديم”

جريدة بكره احلى الاخبارية رئيس التحرير وجدى وزيرى

كتبت/ جاكلين علي

قدم “أ.د. هشام محمد صالح” رئيس قسم بحوث الإرشاد، مناقشة علمية عن “مهارات العرض والتقديم” بالقاعة الرئيسية لمركز بحوث الإرشاد، وذلك ضمن فعاليات سلسلة سيمنارات النشر المحلي والدولي، برعاية وإشراف اللجنة المنظمة، وتتكون من أ.د. “محمود حسن ضيف” مدير المعهد، أ.د. “ليلى الهباء” وكيل المعهد لشئون البحوث والدراسات، أ.د. “محمد عبد الجليل”، أ.د.”نجلاء عبد السميع”، أ.د. “فكري كمال”، د. “رشا شبانة”، أ. “فاطمة الجارحي”.

وسعدت بحضوري هذا السيمنار العلمي الذي شهد لفيف متميز من السادة الحضور بمختلف المعاهد البحثية، والباحثين من طلبة الدراسات العليا. ولاقت المناقشة الثرية إصغاء الحضور باهتمام، كما نالت إشادتهم، فلا غنى لأي باحث يسعى للتميز بأعلى درجاته عن معرفة “مهارات العرض والتقديم”.

وناقش “أ.د. هشام صالح” خلال المحاضرة العديد من المفاهيم وأهميتها، منها: “مهارة العرض” باعتبارها: مهارة مواجهة ومشافهة الحضور، وأهميتها كأمر ضروري للترقي البحثي، وكذا كيفية التركيز عليها عند مناقشة الأبحاث العلمية في المؤتمرات، ومتطلباتها، وسمات العرض الفعال من: القدرة على التذكر، والاتزان الانفعالي، والمظهر، والقدرة على التعبير الحركي”لغة الجسد”، والنطق بطريقة صحيحة، ووضوح الصوت، وتنويع سرعته، واستخدام الوقفات.
وانتقل “أ.د. هشام صالح” إلى ميزة العرض التقديمي في كسر التسلسل الزمني المستخدم في الأوراق البحثية بشكل مفيد؛ وصولا لنتائج البحوث.
كما ناقش-سيادته- مواصفات العرض والتقديم المتميز من خلال: تنظيمه ووضوحه، واعتماده على الحقائق والإثباتات، والبعد عن التكلف، وأن يكون له أثر إيجابي ويمنح قيمة مضافة، وأن يتجاوز توقعات الحاضرين.
وانتقل-سيادته- إلى “مراحل العمل التقديمي المتميز” من خلال: تحديد الأهداف، إعداد المادة العلمية، واختيار أساليب وطرق التدريب، وكذا اختيار المعينات السمعية والبصرية.
كما أثرى-سيادته- المناقشة العلمية بمراحل العرض والتقديم قبل العرض، وآلية إعداد الشرائح في العرض التقديمي.

بكره أحلى

رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى