أخبار اليومالرياضة

ليلة هنا وسرور للأهلاوية .. جريدة بكرة أحلى

كتب عماد إمام ..

عن جدارة و أستحقاق بعد أبداع بعد عزف السيمفونيه الاهلي يصعد لنهائي كأس مصر لمواجهة فريق بيراميدز في نهائي للتاريخ . فوز كبير للنادي الاهلي على نادي سموحة السكندري في الدور قبل نهائي لمسابقة كأس مصر للعام الماضي . بدأت المباراة بتشكيل جيد من المدير الفني كولر حيث بدأ بمحمد الشناوي و محمود متولي ورامي ربيعة و علي معلول و محمد هاني و حمدي فتحي و أليو ديانج و محمد فخري و حسين الشحات و أحمد عبدالقادر و ظهور أول منذ فترة كبيرة لكهرباء . دخل اللاعبون المباراة و الاهلي يرفع شعار الفوز و الشراسة الهجومية ولا بديل . فمع أول ثانية في اللقاء أستحوذ النادي الاهلي وشكل خطورة كبيرة على مرمى الهاني سليمان حارس مرمى نادي سموحة ومع الدقيقة الثالثة من عمر اللقاء يوقف حكم الساحة الكابتن طارق مجدي اللقاء لإصلاح عطل في السماعة الخاصة به وبعد أستكمال اللقاء بدأ الطوفان الهجومي الأهلاوي ومع الدقيقة الثامنة يطلق أحمد عبدالقادر أشارة بداية عزف السيمفونية وأستطاع أستغلال خطأ الهاني سليمان المرتبك و الفاقد لتركيزه ويحرز الهدف الأول للنادي الاهلي . ولم يطول الوقت بعدها لأكثر من ٣ دقائق ومع الدقيقة الحادية عشر من زمن الشوط الأول يستطيع حمدي فتحي أحراز الهدف الثاني للنادي الاهلي بعد خطأ فادح للمرة الثانية على التوالي من الهاني سليمان ليقرر طارق العشري المدير الفني لفريق سموحة بعدها مباشرة تغيير الهاني سليمان ونزول عمر صلاح الحارس البديل . بعد الهدف الثاني لم يتغير الحال كثيرا ولكن حاول سموحة الرجوع للقاء و باغت النادي الاهلي بعدة هجمات و كان أخطرها عندما أنفرد حسام حسن بمحمد الشناوي إلا أنه أخطأ طريق المرمى وأهدر أسهل فرصة للعودة بالنتيجة . ويعود الاهلي مرة أخرى للأستحواذ و السيطرة على منطقة منتصف الملعب و كان هناك تعليمات واضحة بتقدم محمد هاني و علي معلول لتشكيل خطورة هجومية و تألق حسين الشحات بشكل لافت للنظر و أستطاع مع كهربا تشكيل خطورة كبيرة على مرمى سموحة و في الدقيقة٣٦ أستطاع محمود عبدالمنعم كهربا أحراز الهدف الثالث من تمريرة سحرية لحسين الشحات . واستمرت السيطرة و الهيمنة و الأصرار الأهلاوي لمجريات الشوط الأول دون أي رد أو محاولة للعودة من فريق سموحة حتى أطلق حكم الساحة صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم الاهلي بثلاثة أهداف نظيفة .مع بداية الشوط الثاني زادت وعكة فريق سموحة السكندري بعد أصابة لاعبه أحمد مصطفى ليقوم طارق العشري بإجراء تغيير أضطراري ثم دفع بورقة جديدة لتنشيط الهجوم فدفع بصديق أوجولا والذي لم يلمس الكرة أو يحتك بأي لاعب و سقط متعرضا لإصابة في العضلة الرباعية و قام بتغييره أيضا ونزول اللاعب محمد نادي وظل اللعب منحصر في منطقة منتصف الملعب وتبادل لاعبي الفريقين الكرة دون تشكيل أي خطورة تذكر على مرمى الشناوي أو مرمى عمر صلاح . ومع هجمة خطيرة يضيع كهربا أنفراد صريح بعمر صلاح . بعدها يقوم المدير الفني للنادي الاهلي بإجراء عدة تغييرات حيث نزل مروان عطية بدلا من حمدي فتحي الذي تعرض للإصابة ونزول شادي حسين بدلا من كهربا و نزول محمد مجدي قفشة بدلا من محمد فخري .وظل أستسلام فريق نادي سموحة و عجزه من مجاراة فريق الأهلي في السيطرة على الملعب أو مبادلة الهجمات واضح في أداء لاعبيه وكأن لسان حال لاعبي سموحة متى ينتهي هذا اللقاء و أنتهز الاهلي الفرصة و بدأ لاعبيه في أستعراض مهاراتهم و أمكانيتهم و فرضوا كلمتهم على المباراة .في الدقيقة ٧٢ يدفع المدير الفني للأهلي بالوافد الجديد كريستو و خروج حسين الشحات وبعد نزول كريستو مباشرة يضغط كريستو بالكرة ويشكل خطورة على مرمى سموحة لكن دفاع سموحة يتصدى له ويمنعه من أحراز أول أهدافه مع الأهلي .ويمر الوقت و يظل النادي الاهلي حاصد البطولات في السيطرة وتهديد مرمى فريق سموحة السكندري دون أي رد فعل من لاعبي سموحة أو تدخل تكتيكي يذكر من مديره الفني حيث فقد الجميع تركيزه أو أحساسه بأهمية اللقاء .ويمر الوقت بمحاولات من لاعبي الاهلي في أحراز الهدف الرابع وشكل شادي حسين و قفشه خطورة كبيرة على دفاعات سموحة . ومع مرور الوقت بدأ سموحة في تبادل الهجمات مع الاهلي و في الدقيقة ٨٨ من عمر اللقاء يحتسب الحكم ضربة جزاء لفريق سموحة بعد تدخل رامي ربيعة مع مهاجم سموحة داخل منطقة الجزاء ويسدد حسام حسن ركلة الجزاء ويسجل الهدف الأول لسموحة ليقلص الفارق وتصبح ٣ للأهلي مقابل هدف لسموحة . بعدها يطلق حكم الساحة صافرة نهاية اللقاء بفوز كبير للنادي الاهلي وصعوده لنهائي كأس مصر ويكون وجها لوجه مع فريق بيراميدز .

بكره أحلى

رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock