مقالات الكُتاب

جوى العاشق

جريدة بكره احلى 

بقلم : دكتور/ محمد عيد ذكي

في زمن كنا نحى فيه بقلوب صافية وضمائر حية أحببنا فيه الحياة بما تحمله لنا من عطايا وهبات وإكسابنا قيما ومبادئ سامية ننتهجها خلال مسيرة حياتنا وفوق كل هذا علمتنا الحب … الحب الحقيقي الخال من أي شائبة أو غرض .. الحب من أجل الحب المصحوب بالنوايا الحسنة ، لكن دارت بنا الأيام والسنون وتحرك العمر بنا إلى قرب منتهاه ، ولم نعلم أن الأيام تغير الأحوال .. والأحداث الحياتية تبدل النفوس لنجد أن من أحببناهم وملكوا قلوبنا أصبحوا خدعة جميلة كنا نحيا بها ونتمناها .
هم من كانوا حلما جميلا نعيش من أجله أصبحوا هواءا ملوثا كنا نتنفسة دون أن ندري .
حينما توضع النبتة في أرض ملوثة تصبح يانعة جميلة لكن لا يستطيع أحد أن يتذوقها ، مهما أقول أو أكتب لن يغير هذا شئ ، ولكن حينما تتحرك المشاعر يكتب القلم نبض متذمر من مفارقات الحياة التي تفاجئنا بل تصدمنا في من نحبهم ونتمناهم ، وعلى الرغم من ذلك لا نستطيع نسيانهم أو عدم حبهم لأن من يحب بحق من الصعب أن يكره ولكن تحركنا أقدارنا كالماء الذي يجري في جدوله ، وتصبح أحلامنا ذكرى جميلة نتذكرها كي نحاول بها نسيان واقعنا المرير وتسير الحياة .
ملحوظة : الجوى / الحرقة وشدة الوجد من عشق أو حزن .

بكره أحلى

رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock