تحقيقات .. ومتابعات

إقلاع أول رحلة تجريبية لـ”التاكسي الطائر” من مطار ” فيوميتشينو” وتفعيله في روما 2024

 

كتب / حامد خليفة

أقلعت أول رحلة تجريبية لخدمة التاكسي الجوي الجديدة، التي ستبدأ في روما إعتبارًا من عام 2024، من مطار فيوميتشينو الدولي في حوالي الساعة 11:30 صباحًا، حسبما ذكرت وكالة نوفا الإيطالية للأنباء.

تم تقديم أول منفذ موانئ عمودية “فرتي بورت” تجريبي في إيطاليا في مطار ليوناردو دافنشي، المجهز ببنية تحتية للتنقل الجوي تسمح بالهبوط الرأسي والآمن للطائرات الخفيفة “فولوكوبتر”، المستخدمة لنقل الأشخاص على الطرق الحضرية.

بالنسبة للمستقبل، تم بالفعل تصور بناء ميناء عمودي في المدينة، على سطح محطة السكك الحديدية الرئيسية، روما تيرميني.

حلّقت الرحلة التجريبية، على متن مروحية كهربائية من طراز Volocopter 2X، هذا الصباح بسرعة 40 كيلومترًا في الساعة، لمدة 5 دقائق، على إرتفاع 40 مترًا، مطورًا مسار رحلة “8”.

وأوضح كلاوديو دي فينشينتي رئيس مطارات روما “آيربورتي دي روما” أن الخدمة هي “شكل جديد من أشكال التنقل له وظيفة نقل الركاب، بين المطار ومركز المدينة، ولأغراض صحية، أي أنه سيكون مفيدًا لنقل، على سبيل المثال، المواد الطبية بين مستشفى وآخر”.

وقال ماركو ترونكوني الرئيس التنفيذي لـ”مطارات روما” “من وجهة نظر النقل الحضري، سيكون لسيارات الأجرة الجوية مهنة سياحية، ولكن أيضًا مهنة تجارية، حيث ستكون الخدمة متاحة لأولئك الذين يرغبون في التحرك بسرعة، بطريقة ممتعة ولكن أيضًا مستدامة ومبتكرة”.

كما علّق بييرلوجي دي بالما رئيس هيئة الطيران المدني الإيطالية قائلاً: “تماشيًا مع العصر، لذلك بالنسبة لعام 2024، أعتقد أننا سنكون قادرين على إجراء اتصال بين فيوميتشينو وروما”.

وفقًا لدراسة حديثة، أجرتها وكالة سلامة الطيران التابعة للاتحاد الأوروبي ومركز ماكنزي للتنقل في المستقبل، فإن الحجم المقدر لسوق التنقل الجوي الحضري في أوروبا – بما في ذلك البحث والتطوير وإنتاج المركبات والعمليات وبناء البنية التحتية – سيكون حوالي 4.2 مليار يورو عن طريق 2030، مع القدرة على خلق أو الحفاظ على حوالي 90 ألف وظيفة، بإستثناء تلك الموجودة في التصنيع.

من بين أمور أخرى، تصنف الدراسة روما كواحدة من أنسب المدن في إيطاليا لتنفيذ خدمات النقل الجوي الحضرية والمتقدمة.

ستكون المنصة الرقمية، التي تم اختبارها بالفعل في رحلة اليوم، نقطة إرتكاز لخدمات التنقل الجوي المتقدمة في المستقبل، ففي الواقع، ستكون جميع العمليات، من عمليات الطيران إلى حجز التاكسي الجوي، إفتراضية في المستقبل. خيار، إلى جانب إستخدام السيارات الكهربائية، يجعل الخدمة مستدامة بشكل ملحوظ.

حول هذه النقطة، لاحظ جيامبيرو ماسولو رئيس أتلانتيا: “لا ينبغي تأكيد الإستدامة بالكلمات فحسب، بل يجب تطويرها بطريقة عمل، على أساس يومي، مما يساهم في تحسين نوعية حياة الناس. هذا ما نفعله، نحاول ابتكار أنشطتنا أكثر فأكثر، والإستثمار في التقنيات”.

بكره أحلى

رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock