المرأه والرجل

مبادئ السوشيال ميديا والفضائح المستمرة

 

كتب : يوسف عصام كمال
أنتشر في هذا الزمان العديد من الأشياء و الأمور التي تخل بالاخلاق و المبادئ ، فأصبحت وسائل الاتصال الأجتماعي ماهي إلا وسيلة لتبرير المواقف و لتشييع الفضائح بين الأقارب و المتزوجين ، فكل مشكلة تنتهي بفضيحة علي السوشيال الميديا ، خصوصا اليوتيوبرز أو مايطلق عليهم مؤثرين و ماهم بمؤثرين إلا بالشر و الاداب المخلة ، تري هؤلاء اليوتيوبرز يتزوجون في صغر سنهم و يشاركون فرحتهم مع كل المتابعين بداية من الخطوبة حتي دخول العريس و العروسة باب البيت ، بالإضافة إلي مشاركة أمور حياتهم بالتفصيل مع جمهورهم و هذا لا يصح ، فلا يصح أن تكون مؤثرا و تخلط بين حياتك العملية و حياتك الطبيعية أو أن تجعل حياتك مصدر أثارة للجدل رغبة في ذيادة عدد المتابعين أو الحصول علي شهرة أكبر

ولا نكتفي بهذا أيضا فحتي إذا حدثت مشاكل بينهم و أصرو الطلاق فيكشفو جميع أوراقهم للجمهور و تري كمية الانحلال و عدم الاحترام فيما بينهم و هذا مخالف لتعاليم الأسلام أو لتعاليم الإنسانية ، فإذا أردت الزواج احترم نفسك و احترم شريك حياتك ولا تجعلو حياتكم عرضة للناس فتقعو في اسوء اعمالكم

بكره أحلى

رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock