أخبار اليومحوادث من كل مكانمحليات مصرية

مصرع 41 وإصابة 14 في حريق مبنى تابع لكنيسة أبو سيفين بإمبابة.. والسيسي يعزي البابا تواضروس

كتب : وجدى وزيرى 

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إنه يتابع عن كثب تطورات الحادث الأليم بكنيسة المنيرة بمحافظة الجيزة، والذي وقع اليوم الأحد.

ووفق مصادر أمنية، شهد مبنى خدمي تابع لكنيسة أبو سيفين بمنطقة إمبابة، حريقا هائلا أسفر عن مصرع وإصابة أكثر من 50 شخصا بينهم أطفال.
وتبين بالفحص تحت إشراف اللواء عبد العزيز سليم مدير مباحث الجيزة، أن ماسا كهربائيا نتج عنه شرز تسبب في الحريق لاسيما وحدات التكيف التي ساهمت في اشتعال النيران.
وأضاف الرئيس السيسي في منشور له عبر صفحته الرسمية في موقع التواصل “فيسبوك”: “وجهت كافة أجهزة ومؤسسات الدولة المعنية باتخاذ كل الاجراءات اللازمة، وبشكل فوري للتعامل مع هذا الحادث وآثاره وتقديم كافة أوجه الرعاية الصحية للمصابين”.

وأجرى الرئيس السيسي اتصالاً هاتفياً مع البابا تواضروس، بابا الإسكندرية وبطريريك الكرازة المرقسية، حيث قدم الرئيس تعازيه في ضحايا حادث كنيسة أبو سيفين بإمبابة.

كما تقدم الرئيس بخالص التعازي لأسر الضحايا الأبرياء الذين انتقلوا لجوار ربهم في بيت من بيوته التي يُعبد بها.

من ناحية أخرى، يجري رجال الدفاع المدني بالجيزة عملية التبريد لمنع تجدد النيران داخل كنيسة أبو سيفين بمنطقة إمبابة شمال المحافظة.

وتلقى مسؤول غرفة عمليات الحماية المدنية في الجيزة إشارة من إدارة شرطة النجدة بتصاعد أدخنة كثيفة وارتفاع ألسنة اللهب من مبنى تابع للكنيسة، ما دفع اللواء جابر بهاء مدير الإدارة العامة للحماية المدنية بالجيزة بسيارات الإطفاء بقيادة نائبه تنسيقا مع اللواء ايهاب خلاف مدير قطاع الشمال.

من ناحية أخرى، وجّه الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان، بسرعة تقديم كافة الخدمات الإسعافية والطبية، لمصابي حادث الحريق الذي اشتعل صباح اليوم الأحد، في كنيسة أبوسيفين.

وأكد الدكتور حسام عبدالغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، الدفع بـ 30 سيارة إسعاف لموقع حادث الحريق، وتم نقل 55 حالة إلى مستشفيي (إمبابة العام، والعجوزة)، وجاري التعامل مع الحالات المصابة، وكذلك حالات الوفاة.

من ناحية أخرى، انتقل اللواء أحمد راشد محافظ الجيزة، إلى موقع حريق الكنيسة لمعاينته والوقوف على ملابسات الحريق ومتابعة أعمال نقل المصابين إلى المستشفيات لتلقي العلاج.

وأكد راشد، أن المحافظة بكامل أجهزتها في حالة استنفار للتعامل مع تداعيات الموقف، مؤكدا تقديم الرعاية الصحية اللازمة للمصابين والاطمئنان عليهم حتى تمام شفائهم.

وكلّف المحافظ الجيزة، مديرية التضامن الاجتماعي بصرف إعانة عاجلة بقيمة 50 ألف جنيه لأسر المتوفين و10 آلاف جنيه لأسر المصابين.
من ناحيتها، قالت الكنيسة المصرية في بيان رسمي لها، إن قداسة البابا قدم التعزية في الضحايا، مشيرة إلى أنه يتابع مع الأجهزة المعنية كافة الأمور المتعلقة بالحادث.

وقال البابا في تعزيته: “نتابع بكل الأسى الحادث الأليم الذي وقع صباح اليوم في كنيسة الشهيد العظيم مرقوريوس أبي سيفين بمنطقة مطار إمبابة، شمال الجيزة.
ونحن على تواصل مستمر مع القيادات المحلية بالمحافظة ووزارة الصحة وكافة المسؤولين”.

وأضاف: “وإننا إذ نعزي أسر الضحايا فإننا نصلي من أجل المصابين والمجروحين واثقين أن يد الله ترحمنا جميعًا.”

وبحسب بيان رسمي صادر عن الكنيسة القبطية، فأن مصادر بوزارة الصحة قالت إن عدد الوفيات وصل إلى 41، وعدد المصابين وصل إلى 14 شخص.

بكره أحلى

رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock