عام

وزيرة التضامن الاجتماعي تستقبل محافظ جنوب سيناء.. ويبحثان سبل التعاون بين الجانبين

القباج:

– 35 مليون جنيه لدعم وتطوير مدينة التراث بشرم الشيخ ..وإنشاء معرض دائم للمنتجات اليدوية والأثاث بمدينة الطور .. و إقامة معرض آخر بشرم الشيخ
– ٤٠ مليون جنيه لمشروعات متناهية الصغر وخدمات للأشخاص ذوي الإعاقة بمحافظة جنوب سيناء

فودة:

– 1000 متر لإقامة مبني لخدمات تنمية الأسرة .. ودعم المحافظة بـ 8 فصول ذكية من مدارس الفصل الواحد بالوديان للقضاء على ظاهرة تسرب الفتيات من التعليم
استقبلت السيدة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، في مقر وزارة التضامن الاجتماعي ، وذلك لمتابعة تنفيذ بروتوكول التعاون الموقع بين الوزارة ومحافظة جنوب سيناء.
وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعي تقديم 35 مليون جنيه لدعم وتطوير قرية التراث بمدينة شرم الشيخ، وإنشاء معرض دائم للمنتجات اليدوية والأثاث بمدينة الطور لخدمة الأسر المنتجة بالمحافظة وتمكينهم اقتصاديا، بجانب إقامة معرض آخر في مدينة شرم الشيخ، إلي جانب رصد ٤٠ مليون جنيه لتمويل عدد من المشروعات متناهية الصغر الخدمية والتنموية ومشروعات التمكين الاقتصادي للعمالة غير المنتظمة وخدمات للأشخاص ذوي الإعاقة بمحافظة جنوب سيناء، وذلك تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية بدعم جهود وخطط التنمية في جزيرة سيناء بصفة عامة، ومحافظة جنوب سيناء بوجه خاص ، حيث تستعد مدينة شرم الشيخ لاستضافة مؤتمر الأمم المتحدة للتغير للمناخ “كوب 27 ” في نوفمبر المقبل.
وقالت القباج، إنها وافقت علي زيادة مخصصات مديرية التضامن الاجتماعي بالمحافظة بقيمة 7 ملايين جنيه، منها 2.5 مليون جنيه، لتطوير العمارة السكنية ” دار المغتربين” التي تعد بيت الطلبة بمدينة طور سيناء ورفع كفاءتها، و4.5 مليون جنيه لتطوير مركز التكوين المهني و٩ ملايين لدعم وتطوير مركز التأهيل الاجتماعي لذوي الاحتياجات الخاصة بمدينة طور ورفع كفاءته.
وأشادت وزيرة التضامن الاجتماعي بمشروع مدينة التراث البدوي التي يخطط محافظ جنوب سيناء لإنشائها في شرم الشيخ لجذب سياحة سباقات الهجن العربية الأصيلة وهو ما يثري مقومات محافظة جنوب سيناء، والتي تعد من أهم المناطق السياحية على خريطة السياحة العالمية وبها مقومات في شتى المجالات السياحية الترفيهية – البيئية – العلاجية – الدينية، وسياحة المؤتمرات حيث تسعي محافظة جنوب سيناء لتطوير المدينة وإقامة منشآت بها تليق وطابع المحافظة البدوي حتى تظهر بما يليق ومكانة جمهورية مصر العربية أمام العالم.
وأشارت إلي إنتهاء المحافظة من وضع مخطط إنشاء المدينة والتي ستضم أيضًا مضمار سباقات الهجن بمدينة شرم الشيخ ومجمع للبنوك، حيث وافق محافظ جنوب سيناء علي تخصيص مقر خاص بها لبنك ناصر الاجتماعي، مؤكدة أن المدينة تعد أحد المشروعات المتفق عليها ببروتوكول التعاون بين المحافظة ووزارة التضامن، كما أن المدينة الجديدة ستجذب عشاق الرياضات التراثية الخاصة بالخيول والهجن من جميع مناطق الخليج العربي خاصة المملكة العربية السعودية، مضيفة أن وزارة التضامن الاجتماعي ستعمل علي تأهيل وتمكين العمالة غير المنتظمة في جنوب سيناء، حيث تخطط لإقامة ورش حرفية ومهنية لهم في المدينة البدوية، بجانب استفادتهم من آلاف فرص العمل التي ستوفرها المدينة البدوية التراثية.
وحول الملفات الأخرى التي تناولها الاجتماع أوضحت أنها ناقشت مع محافظ جنوب سيناء أيضا آليات دعم 670 صيادًا عاملين بمحافظة جنوب سيناء من خلال إقامة مشروعات تمكين اقتصادي مرتبطة بمهنة الصيد، حيث تخطط بالتعاون مع المحافظة لإنشاء العديد من المشروعات لدعم جميع الصيادين العاملين بالمحافظة مثل إنشاء محال لبيع الأسماك، وحلقة لتداول السمك، ومزارع سمكية، بجانب إحلال وتجديد المراكب المتهالكة للصيادين وتدبير تمويل لشراء عربيات نقل مبردة، مشيرة إلي أن محافظة جنوب سيناء من جانبها تدعم هؤلاء الصيادين من خلال صرف تعويضات لهم لمدة أربعة شهور خلال فترة التوقف عن الصيد.
ومن جانبه أعلن محافظ جنوب سيناء تخصيص قطعة أرض بمساحة 1000 متر مربع لوزارة التضامن الاجتماعي لإقامة مركز تنمية الأسرة والذي من خلاله سيتم تقديم جميع خدمات وزارة التضامن الاجتماعي للأسر المصرية مثل خدمات الطفولة المبكرة والاستشارات الأسرية وبرنامج تنظيم الأسرة “2 كفاية”، وبرنامج مودة لتوعية المقبلين على الزواج، مشيرًا إلي موافقته أيضا علي تخصيص ٦٠٠٠ متر أرض للوزارة لإنشاء معرض دائم للمنتجات اليدوية والأثاث بمدينة الطور لخدمة الأسر المنتجة بالمحافظة وتمكينهم اقتصاديا، بجانب إقامة معرض آخر في مدينة شرم الشيخ.
واكد اللواء خالد فودة موافقة وزيرة التضامن الاجتماعي، على تمويل عدد من المشروعات بالمحافظة، مثل حفر الآبار بالوديان، وتطوير المعسكر الدولي التابع لجمعية الهلال الأحمر بجنوب سيناء، ودعم المحافظة بـ 8 فصول ذكية من مدارس الفصل الواحد بالوديان، للقضاء على ظاهرة تسرب الفتيات من التعليم، ودعم 670 صيادا خلال فترات التوقف من خلال إقامة مشروعات تمكين اقتصادي لهم وأسرهم، وإنشاء معصرتين زيتون بمدن أبورديس، وسانت كاترين، إضافة إلى إنشاء خط إنتاج لمعصرة رأس سدر.

بكره أحلى

رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock