تحقيقات .. ومتابعات

الرئيس عبد الفتاح السيسي للاخوة الافارقة مستعدون لتحسين أوضاعهم ومساعدتهم

كد الرئيس عبد الفتاح السيسي استعداد مصر لنقل خبراتها إلى الأفارقة وتحسين أوضاعهم ومساعدتهم وتشجيع الآخرين على دعمهم، معتبرا أن ذلك واجب والتزام ويعد من حقوق الإنسان لهم.

وقال الرئيس السيسي ردا على سؤال للمنسقة المقيمة لمنظمة الأمم المتحدة بمصر، خلال لقائه مع شركاء التنمية على هامش منتدى شباب العالم بشرم الشيخ: “نحن في مصر مهتمون بثلاثة قطاعات وسنعطيهم قوة دفع خلال المرحلة القادمة، الصناعات كثيفة التكنولوجيا، والزراعة، وتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، ونبذل قصاري الجهد، لتحقيق تقدم أكبر في هذه القطاعات خلال المرحلة الحالية.

وأضاف الرئيس السيسي: “عملنا حصرا مكثفا وعميقا لفرص الصناعة الممكن التحرك فيها واليوم لن أتحدث عن فرص تصدير، بل على الأقل نقلل فاتورة الاستيراد وذلك من خلال إنتاج مستلزمات يتم استيرادها من الخارج وتم عمل ذلك، ونشجع القطاع الخاص على العمل من أجل إنتاج هذه المستلزمات التي تقدر ب 30 مليار دولار”.

وهذه فرصة للتشغيل في مصر .. وسنقدم قوة دفع للصناعة بصفة عامة، علما بأننا في مصر لدينا عدد كبير من السكان وحجم الشباب ضخم ونفذنا برامج كبيرة للتشغيل”.

وأكمل الرئيس السيسي: “اهتمامنا بموضوع الاتصالات وهذه التكنولوجيا بدأت من ثلاث سنوات تقريبا وكان ذلك داعما ومساندا لنا أثناء جائحة فيروس كورونا، وكنا مثلا رقم 40 على إفريقيا في سرعة الإنترنت، وأخذنا قرار بتحسين وضعنا، والآن أصبحنا طبقا للمعايير رقم 3 على إفريقيا في سرعة الإنترنت، ومازلنا نعمل”.

وأضاف الرئيس السيسي: أنجزنا بنية أساسية داخل الجامعات والمدارس، مما ساعدنا على عمل تعليم عن بعد، وعندما نتحدث عن دولة بها ما يقرب من 25 مليون طالب وطالبة ونوفر لهم فرصا للتعليم، فإن ذلك يعد إنجازا ومازلنا نسير لما يزيد عن ذلك.

وعن الزارعة، وجه الرئيس السيسي حديثه لمنسقة الأمم المتحدة التي طرحت السؤال، قائلا “خلال عامين على الأكثر ستجدون أننا أدخلنا 3 ملايين فدان في الزراعة بمصر ونعمل على ذلك، مضيفا “أننا نحتاج لكل المؤسسات الدولية التي تدعمنا وتساندنا وسنتحرك بشكل كبير وبقدر عال من المهارة”.ى

بكره أحلى

رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى