حوادث من كل مكان

حل لغزالعثور على جثة رجل عجوز يرتدي ملابس داخلية حريمي داخل شقته

اهتزت منطقة إمبابة، منذ أيام علي وقع فاجعة خطيرة، بطلها عاطل، 57 عاماً، قام بتوجيه عدة طعنات قاتلة لصديقه المُسن، ليسقط هذا الأخير جثة هامدة غارقاً في بحر من الدماء.

حضر الصديقان إلي شقة ملك أحدهما لقضاء سهرة ليلية، وأثناء جلستهما طلب الضحية من صديقه ممارسة الشذوذ الجنسي معه، فوافق، وعقب انتهائهما من علاقتهما الشاذة، طلب المتهم من صديقه مبلغًا ماليًا نظراً لمروره بأزمة مالية لكنه رفض، فنشبت بينهما مشاجرة بالأيدي، قام المتهم علي أثر ذلك باستلال “سكين” وسدد للآخر عدة طعنات نافذة ليسقط غارقاً في دمائه.

بعد مرور 12 يومًا، لاحظ الجيران انبعاث رائحة كريهة من داخل إحدى الشقق، وبالبحث تم العثور على جثة رجل عجوز يرتدي ملابس داخلية حريمي داخل شقته، وخلال لحظات عجت المنطقة برجال الشرطة يبحثون في هوية مرتكب تلك الجريمة البشعة، قبل أن يكتشفوا أن القاتل صديق الضحية.

اعترافات قاتل مُسن إمبابة أمام جهات التحقيق

قال المتهم أمام جهات التحقيق، إنه تعرف على المجني عليه منذ فترة، وكان يتردد عليه بمنزله في منطقة إمبابة ويعلم أنه شاذ جنسياً، وفي يوم الواقعة طلب منه القتيل ممارسة الفجور فوافق المتهم.

وفي محاولة لإخفاء الدافع الحقيقي وراء جريمته ادعى المتهم خلال اعترافاته أنه عقب انتهاءهما من علاقتهما الشاذة عاتبه المجني عليه قائلا: “كسرت نفسي” وحدثت بينهما مشادة كلامية تطورت إلى مشاجرة، قام على أثرها المتهم باستلال “سكين” سدد به عدة طعنات للضحية في أنحاء متفرقة من جسده، وتركه غارقا في دمائه وفر هارباً.

مع استمرار مناقشة المتهم لعدم اقتناع رجال فريق البحث أردف المتهم قائلاً: «يوم الواقعة المجني عليه طلب مني ممارسة الشذوذ الجنسي معه، وطلبت منه مبلغ مالي وعندما رفض نشبت بيننا مشاجرة بالأيدي، وخلالها شاهدت سكيناً ملقاه، فسددت له عدة طعنات فسقط على الأرض قتيلاً».

لافتاً أنه قرر التخلص من المجني عليه بدافع سرقته، نظراً لمروره بأزمة مالية، وعقب قتله استولى على هواتفه المحمولة وملابسه ومبلغ مالي.

علاقة شاذة وراء قتل عاطل لمُسن في إمبابة

البداية جاءت بتلقي مأمور قسم شرطة إمبابة، بلاغاً من الأهالي بانبعاث رائحة كريهة من داخل إحدى الشقق، وعلى الفور انتقل رجال المباحث إلى محل الواقعة، وتبين العثور على جثة مسن في العقد السادس من العمر، وفى حالة تعفن، فضلا عن ارتدائه ملابس داخلية حريمي.

وتحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة العامة التحقيق، وقررت بنقل جثة المجنى عليه إلى المشرحة، تحت تصرفها، للتشريح وبيان سبب وكيفية الوفاة.

كما بدأت الشرطة تحرياتها المكثفة، لكشف غموض الحادث، حيث تبين أن المجنى عليه اعتاد إقامة علاقات غير أخلاقية مع صديق له يكبره بعدة سنوات.

وتم ضبط المتهم، وبمواجهته اعترف بارتكاب الحادث، بطعنه عدة طعنات أودت بحياته، أثناء علاقة غير أخلاقية بينهما، وأحيل المتهم إلى النيابة العامة التي باشرت التحقيق.

بكره أحلى

رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى