أخبار اليومتحقيقات .. ومتابعات

عيادات عرابي للتأمين الصحي على صفيح ساخن

جريدة بكره أحلى

رئيس التحرير

وجدى وزيرى

التامين الصحى بعرابى المهندسين
كتب دكتور / محمد عيد ذكي

علت الصرخات والصيحات والتوسلات والاستغاثات داخل عيادات عرابي للتأمين الصحي بالمهندسين ليس بسبب عمل إرهابي ولكنة أكبر من الأرهاب والتطرف بل هو تعذيب كبار السن المرضى ومشقة الحضور من الصباح الباكر جدا كي يكشفوا أو يصرفوا علاجا عند الظهيرة هل هذا يعقل ناس كبيرة السن تظل هذه الفترة الطويلة في الانتظار حتى يصرفوا علاج أو كشف وقد لا يصرفون العلاج بعد طول فترة الانتظار حتى بعد الكشف عليهم أو تكرار علاجهم يدخلون في مرحلة أخرى من الصراع والمعاناه من أجل الحصول على الدواء وقد لا تجده ، وتبدأ مرحلة ثالثة من المعاناه للبحث عن الدواء علاوة على المعاملة الغير آدمية من العاملين وبعض الأطباء بالعيادة التابعة لوزارة الصحة بمن يستغيث كبار السن الذين قضوا أجمل وأقوى أيام عمرهم في خدمة وطنهم جنودا يحملون السلاح للدفاع عن أرضهم ، وعاملين في الجهاز الإداري للدولة من أجل الارتقاء والتقدم والتنمية وتنفيذ سياسة الدولة . هل بعد كل هذا الكفاح نهمشهم وتتجاهل مرضهم نتجاهل حاجتهم لنا بعدما كنا نهتم بهم لحاجتنا لهم أي منطق وأي قانون يجعلنا نطلق الرصاصة على جبهة الحصان حينما يكبر ويصاب بالوهن .
إن فخامة الرئيس السيسي نادى وأمر بالاهتمام بكبار السن وخاصة المرضى الذين أعطوا لهذا الوطن جهدا وعرقا وحبا
، لكن أين القيادات التي تفعل هذه التوجيهات إن السيد الرئيس يحارب الفساد بيد من حديد وأنا كمواطن يكره الفساد والفاسدين أتوجه لفخامتكم بمقالي هذا محاربا للفساد ، ومطالبا بحماية كبار السن المرضى من روتين القانون الوضعي وتنفيذه الخاطئ الذي يعتبر قنبلة متفجر نتائجها ضيق الحالة النفسية علاوة على الحالة المرضية لكبار السن . إن احترام كبار السن في أي مكان هو احترام وتقدير لهذا المكان . فلما لا نفعل خدمة إلكترونية لحصول كبار السن على علاجهم بالمنازل ؟ فتقلل من حدة الزحام على عيادات التأمين الصحي
إلتزام الأطباء بمواعيدهم والسلوك السوي في التعامل مع كبار السن المرضى .
الاستعانة باصطاف إداري مؤهل لتنظيم العمل بكفاءة ، وعدم الضغط النفسي على الكبار وإجهادهم .
أن تكون هناك مرونة مدروسة للتعامل مع المشكلات في حدود القانون .
أن يكون الكشف في مواعيد لا تزيد من إجهاد وتعب الناس بل تعمل على راحتهم .
يجب أن كل من يحضر للكشف أو صرف العلاج يكشف ويصرف ولا يطردوه ويقولوا : العدد المحدد خلص تعالى يوم تاني . ده الراجل ولا الست رايحين العيادة بالعافية .
نزول مسئول بشكل غير رسمي للتحقق من كل ما قيل ، واتخاذ إجراء حاسم .
إن هذا الانفجار الموجود في عيادات عرابي بالمهندسين التابعة لوزارة الصحة وهذا جزء من كل يتطلب تدخل خبير مفرقعات لإبطال مفعول هذه القنبلة الموقوتة..إحذروا..إحذروا

بكره أحلى

رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى