الثلاثاء, مايو 11, 2021
الرئيسيةأخبار اليومامسك اشاعة: إجبار طلاب الدراسات العليا بالاكتفاء بنشر أبحاث علمية بمجلات دولية
أخبار اليومالاشاعة والحقيقةحملة الرد الالكترونى

امسك اشاعة: إجبار طلاب الدراسات العليا بالاكتفاء بنشر أبحاث علمية بمجلات دولية

بكره أحلى

وجدى وزيرى 

مؤسس حملة الرد الالكترونى على الشائعات

شائعة:

تداول منشور بقرار حول إجبار طلاب الدراسات العليا بالاكتفاء بنشر أبحاث علمية بمجلات دولية بديلاً عن الرسائل العلمية بشكلها التقليدي

 

تداولت بعض صفحات التواصل الاجتماعي منشوراً بقرار حول إجبار طلاب الدراسات العليا بالاكتفاء بنشر أبحاث علمية بمجلات دولية بديلاً عن الرسائل العلمية بشكلها التقليدي، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة للمنشور المتداول بقرار حول إجبار طلاب الدراسات العليا بالاكتفاء بنشر أبحاث علمية بمجلات دولية بديلاً عن الرسائل العلمية بشكلها  التقليدي، مُوضحةً أن نظام الرسائل العلمية بشكلها التقليدي للحصول على درجتي الماجستير والدكتوراه كما هو، مُشيرةً إلى أن بعض الجامعات المصرية تشترط إلى جانب الرسائل العلمية بشكلها التقليدي نشر دولي لبحوث علمية مشتقة من مضمون الرسالة العلمية للباحث، وذلك بهدف  دعم منظومة البحث العلمي والنشر الدولي، وتحسين التصنيف الدولي للجامعات المصرية.

 

وفي سياق متصل، ارتفع عدد الجامعات المصرية المدرجة بتصنيف QS العالمي للمنطقة العربية إلى 25 جامعة عام 2021، مقارنة بـ 22 جامعة عام 2020، كما شهد تصنيف US NEWS العالمي للعام 2021، إدراج 19 جامعة مصرية مقارنة بـ 14 جامعة العام الماضي 2020، وقد تقدمت مصر 9 مراكز في التصنيف العالمي لجودة التعليم وفقاً لتصنيف “US News” العالمي، حيث حصلت على المركز 42 بالتصنيف في عام 2020، مقارنة بالمركز 51 عام 2019.

 

ونناشد جميع وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية ‏في نشر الأخبار والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر ‏معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة البلبلة بين طلاب الجامعات، وفي حالة وجود أي استفسارات أو شكاوى يرجى الرجوع للموقع الرسمي للوزارة (portal.mohesr.gov.eg).

بكره أحلى
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات