مقالات الكُتاب

هبه مصطفي تكتب الضريبة

جريدة بكره أحلى 

رئيس التحرير 

وجدى وزيرى 
لن نسمح بأي تدخل شيطاني مهما كانت صورته فالوطن لا يعوض،نحن الآن في طريقنا لمواجهة ‎ الإرهاب بطريقة صحيحة بدء بالتعليم والثقافة والفصل بين الدين والسياسة والإصلاح الفوري للمؤسسات الدينية وإدخال بعض التحديثات العلمية التي تسد الفجوة بينها وبين الشباب. كلمات من نور ونار مصاحبة بمجهود سنين
إلا إن الإرهاب الأسود يمارس طقوس باسم الدين، الذي من أولوياته إهدار الدماء لتحويل الأحكام الإرهابية المتأسلمة الي أوامر الله ومن يخالفه يلقي أشد العذاب.وفي طريقة الي ذلك يعمد علي الدخول واتباعهم الي الحياة المدنية ، وخاصة الوزارات والمؤسسات الحيوية والتي تخدم الهدف أو بالاحري تنفيذ الأوامر في الدولة المستهدفة و التاريخ يؤكد أن السمة الأساسية للإرهاب الأسود ‎ هي (الغدر ) والتي يضرب بيد العمى الإنساني الأبرياء والشرفاء باسم الشريعة الدموية والغريب تنصيب نفسها يد الله علي الأرض.مستغله في ذلك أطياف سلبية متعددة وأصحاب المصلحة والسلطجية ‎والثمن “إسقاط وطن ‎ ” فهل سقطت مصرنا بعد العديد من الاغتيالات من أول العهد الماسوني بشريعة سيد قطب الدموية إلى الآن ؟ أبدا لم تسقط مصر ….ولن تسقط ارض الكنانة الي يوم الدين .

واستطاعت الشرطة المصرية معضدة بقوة الجيش و بحب الشعب المصري وتقديره للجيش والشرطة الحفاظ علي الكيان الوطني للخلاص من الإرهاب ‎واليوم وبأكد علي ذلك يجب ان نحترم أسلوب الجهات الأمنية في الحفاظ علي آلياتها في التعامل مع دولة الخوارج فالوطنية تلتزم ” الصمت” لحين كشف الأمر. لإجهاض المخطط للتفرقة بين أفراد الوطن الواحد لتسهيل التجنيد المتمثل في الخلايا النائمة، والتي انتشرت بصورة تصاعدية.وفي النهاية فإن العمليات الإرهابية الغادرة لن تنال من عزيمة القوات المسلحة فى استكمال اقتلاع جذور الإرهاب ولكن ضريبه يتصارع عليها جيشنا العظيم للحفاظ علي وطن غال ولكن ثمنها فقد ارواح تستحق الحياة علي ايدي من لايستحق شربه ماء ولكن الله أراد لهم ان الحياة الابدية في جنته …لاتحزني يابلادي علي اولادك حقهم ح يرجع.

بكره أحلى

رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى