فن ♕ مواهب

الفنان إبراهيم عبد الرازق.. “دلع نفسك يا عطوة”

جريدة بكره أحلى 

رئيس التحرير 

وجدى وزيرى 

كتب/خطاب معوض خطاب
رغم ملامح الفنان إبراهيم عبد الرازق القاسية ونظراته المرعبة وصوته الغليظ وظهوره شبه الدائم في أدوار الشر التي كاد أن يحصره فيها المخرجون، إلا أنه كان واحدا من الفنانين المحبوبين لدى الجمهور، وله العديد من الإفيهات التي انتشرت على ألسنة المشاهدين، فمن منا ينسى إفيهاته الشهيرة مثل: “دلع نفسك يا عطوة” و”كله يدلع نفسه” و”ستة في ستة بستة وثلاثين” التي كان يقولها في مسلسل “فيه حاجة غلط” وإفيه “حديد على حديد يفعل الله ما يريد” الذي كان يقوله في مسلسل “غوايش”.
والفنان إبراهيم عبد الرازق ولد في يوم 18 مايو سنة 1942 بكفر الترعة القديم مركز شربين بمحافظة الدقهلية، وقد حصل على الثانوية العامة ولم يكمل تعليمه، وبدأ حياته الفنية ممثلا في فرقة شربين المسرحية ثم عمل في فرقة المنصورة المسرحية، ثم انتقل إلى مدينة القاهرة حيث عمل بالمسرح والسينما حيث شارك في فيلم “من عظماء الإسلام” سنة 1970، وفيلم “فجر الإسلام” سنة 1971.
ومن الأفلام التي شارك فيها الفنان إبراهيم عبد الرازق “الملائكة لا تسكن الأرض”، و”الطاغية”، و”المتمرد”، و”بستان الدم”، و”تل العقارب”، ومن المسلسلات الشهيرة التي شارك فيها “وقال البحر”، و”حصاد الشر”، و”الوجه الآخر”.
والفنان إبراهيم عبد الرازق له بعض الأدوار في السينما والتليفزيون عالقة بأذهان محبيه ولا تغادر مخيلتهم أبدا منها دور شوقي في فيلم “المتوحشة”، ودور البرنس فتوة المولد في مسلسل “غوايش”، ودور “دحروج القط” في فيلم “المطارد”، ودور “الدكروري” في فيلم “سعد اليتيم”، ودور “شندويلي” في فيلم “عنتر شايل سيفه”، ودور “عطوة” في مسلسل “فيه حاجة غلط”، ودور “عباس” في فيلم “درب الهوى”، ودور “عبده حتاتة” في مسلسل “الرجل والحصان”، بالإضافة إلى دور “بهلول المجذوب” في مسلسل “المشربية”، ودور الرجل القعيد المتزوج من كفيفة في مسلسل “الكابتن جودة”.
ورغم أن الفنان إبراهيم عبد الرازق لم يأخذ دور البطولة المطلقة في أي من أعماله، إلا أنه حفر لنفسه مكانة بارزة بين نجوم الشر الكبار الذين سبقوه مثل عادل أدهم وغيره من كبار النجوم، حيث تميز إبراهيم عبد الرازق بأسلوبه الخاص، فلم يكن يقلد أحدا ممن سبقوه، كما استحال على من ظهر بعده من الفنانين أن يقلدوه.
ولكنه للأسف الشديد لم ينل ما يستحق من شهرة أو تقدير، ومن أعاجيب القدر أن الفنان إبراهيم عبد الرازق قد رحل عن الدنيا في يوم 29 يناير 1987 قبل أن يكمل 45 عاما وهو واقف على خشبة المسرح، حيث أصابته أزمة قلبية مفاجئة وهو يؤدي بروفات مسرحية “كعبلون” مع الفنان سعيد صالح، وتم نقله إلى المستشفى في الحال، ولكنه توفى وهو في الطريق إلى مستشفى قصر العيني.

بكره أحلى

رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى