أخبار اليومالاشاعة والحقيقةحملة الرد الالكترونى

شائعة: إصدار قرار بإلغاء الصف السادس الابتدائي بدءاً من دفعة الصف الرابع الابتدائي هذا العام 2021/ 2022

متابعات وجدى وزيرى 

مؤسس ورئيس مبادرة حملة

الرد الالكترونى على الشائعات

تداولت بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن إصدار قرار بإلغاء الصف السادس الابتدائي بدءاً من دفعة الصف الرابع الابتدائي هذا العام 2021/2022، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لإلغاء الصف السادس الابتدائي، وأنه لم يتم إصدار أي قرارات بهذا الشأن، مُشددةً على استمرار سنوات الدراسة كما هي دون حذف أو تغيير سواءً في مرحلة التعليم الأساسي أو المرحلة الثانوية، مُناشدةً الطلاب وأولياء الأمور عدم الانسياق وراء تلك الأخبار المغلوطة، مع استقاء المعلومات من مصادرها الرسمية.

وفي سياق متصل، تم تقييم طلاب الصف الرابع الابتدائي في المهام الأدائية من يوم الإثنين الموافق 18 أبريل 2022، وحتى الأربعاء الموافق 20 أبريل 2022، على أن يكون زمن أداء المهمة حصتين، ويقوم الموجه الأول باختيار مهمة أدائية واحدة لكل مدرسة (كل في تخصصه)، ويتم تقييم الطلاب في المهام الأدائية بشكل طبيعي دون الحاجة إلى لجان امتحانية أو أرقام جلوس، بل يقوم الطالب بأدائها داخل الفصل تحت إشراف معلم المادة، ويعد التقييم في المهام الأدائية داخل المدرسة جزءاً من تقييم أداء الطلاب وتقييم فهمهم لمخرجات التعلم، وقدرتهم على تحقيق نواتج التعلم المستهدفة خلال الفصل الدراسي.

ونناشد وسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة البلبلة بين الطلاب وأولياء الأمور، وفي حالة وجود أي شكاوى أو استفسارات يرجى الدخول على الموقع الإلكتروني للوزارة (moe.gov.eg)، وللإبلاغ عن أي شائعات أو معلومات مغلوطة يرجى الإرسال على أرقام الواتس آب التابعة للمركز الإعلامي لمجلس الوزراء (01155508688 -01155508851) على مدى 24 ساعة طوال أيام الأسبوع، أو عبر البريد الإلكتروني (rumors@idsc.net.eg).

للتواصل مع جريدة بكره احلى القاهرة واتس ٠١١٥٥٤٤٢٨٨٣

من كل الدول ٠٠٢٠١١٥٥٤٤٢٨٨٣

بكره أحلى

رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى