مقالات الكُتاب

المد الاقتصادي السوري في مصر ،،


كتب :- إسلام دربالة ،،
■ إن المسألة لم تكن بأي حال من الأحوال سوري أو  مصري فنحن نرفض منطق العنصرية فنحن شعباً عربياً واحداً وأذكر فيما قرأت أنه في حقبة الخمسينات لما ضربت هوائيات الإذاعة المصرية و محطات الإرسال كانت الإذاعة السورية تقوم ببث البيانات المصرية  وكان المزيع يقول في نهاية  الإرسال علي الهواء :
” هنا القاهرة من دمشق ”
فنحن بلا شك أو مبالغة شعباً  واحداً ..
▪︎ فمصرنا تفتح أبوابها لكل العرب لأنها ضلع الأمة الثابت الذى لا يميل في عمر الدهر و طول  الزمان
فقد وجدت الدولة المصرية في الآونة الأخيرة تنامي متزايد في أقتصادياتها بعض الرعايا التابعين للجالية السورية  اللاجئين بالبلاد وهذا ما نص عليه الكتاب الدوري الصادر من رئاسة الجمهورية  .
▪︎ فهم أصبح لهم قوة شرائية كبيرة مما يسير التساؤلات حول مصدر تلك الأموال ومع العلم إن  المسألة  مسألة إحصائية فمن العام ٢٠١١ إلي الآن لا يفسر  ذالك الزخم الشرائي لديهم فتجد بعضهم مثلا يقوم بشراء المحالات التجارية الكبيرة من ماليكيها وفي مواقع و وجهات مهمة بكافة أنحاء الجمهورية و علي رأس تلك الوجهات
العتبة و الموسكي و الأزهر و مدينة العبور و مدينة السادس من أكتوبر و مدينة نصر  ،،
بالإضافة إلى احتكار بعض بعض السلع و المنتجات  و رفع أسعارها طبقا لمنطق السوق ” العرض و الطلب ”
▪︎ فقد أشارت بعض التقارير وكما نص الكتاب الدوري الصادر من رئاسة الجمهورية إلي السادة المحافظين
أن بعض هؤلاء يتم تمويلهم من خلال دولة قطر عن طريق جماعة الإخوان المسلمين ليكون هناك  كيان اقتصادي جديد للجماعة داخل البلاد  و من خلال هذا النشاط يقوموا بتمويل أنشطتهم المحظورة داخل وخارج البلاد ،
■ فقد أتخذت الدولة خطوات لفهم مصدر تلك الأموال  تبعا لتوجيهات رئاسة الجمهورية
– عدم اصدار اي ترخيص جديدة لمحلات تجارية يمتلكها سوريين أو يشاركون في شركات تملكها إلا بعد
الحصول علي موافقة من وزارة الداخلية و الأجهزة الأمنية و موافقتنا ببيان بأسماء السوريين الحاصلين على تراخيص  ..
حفظ الله مصر و الأمة العربية  ،،

لنشر اعمالكم بالجريدة واتس ٠٠٢٠١١٥٥٤٤٢٨٨٣

بكره أحلى

رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى