محليات مغربية

الرباط ستنفق عشرة مليارات درهم لتخفيف آثار الجفاف على المزارعين والاقتصاد

وأضاف الديوان الملكي أن الخطة تستهدف إدارة المياء ومساعدة المزارعين والتأمين الزراعي وتمويل عمليات تزويد السوق بالقمح وعلف الماشية.

وجاء في البيان الملكي: “أعطى الملك أمره السامي بأن يساهم صندوق الحسن الثاني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية بمبلغ ثلاثة ملايير درهم في هذا البرنامج، الذي سيكلف غلافا ماليا إجماليا يقدر بعشرة ملايير درهم”.

ويأتي هذا الإعلان عقب اجتماعه عقد ملك المغرب محمد السادس، أمس الأربعاء، مع رئيس الحكومة عزيز أخنوش، ووزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد الصديقي.

وبحسب البيان، يرتكز هذا البرنامج على ثلاثة محاور رئيسية، الأول حماية الرصيد الحيواني والنباتي، وتدبير ندرة المياه، والثاني يستهدف التأمين الفلاحي، أما الثالث فيهتم بتخفيف الأعباء المالية على الفلاحين والمهنيين، وتمويل عمليات تزويد السوق الوطنية بالقمح وعلف الماشية، علاوة على تمويل الاستثمارات المبتكرة في مجال الري.

ويكافح المغرب أسوأ موجة جفاف في 30 عاما، في الوقت الذي سجلت فيه الدولة عجزا بنسبة 64 بالمئة في سقوط الأمطار حتى الآن هذا العام.

بكره أحلى

رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى