أخبار اليومحوادث من كل مكانفن ♕ مواهب

بلاغ للنائب العام ضد فيلم اصحاب ولا اعز لمنى ذكى مقدم من الدكتور عبدالفتاح عبدالباقي

فيلم اصحاب ولا اعز

سعادة المستشار النائب العام الموقر / بلاغ رسمى مقدم من
الدكتور عبدالفتاح عبدالباقي عضوا نقابة الاطباء المصرية رقم ٦٤١٦٥
ضد فيلم/ اصحاب ولا اعز وتقوم بالبطولة فيه الفنانة المصرية المعروفة اسما ب( منى ذكى ) والخاضعة للدستور والقانون المصرى
الموضوع
*تنص المادة 14 من القانون رقم 10 لسنة 1961 *
* على تحريم خدش الحياء العام واعتباره
تحريض على البغاء و تسهيله بالنسبه للذكر و الأنثى على السواء،*
*و ذلك يدخل فيه المقدمات والأفعال المفسدة للأخلاق كما يدخل فيه مجرد القول و لو كان عرضاً ما دام هذا العرض جدياً فى ظاهره و فيه بذاته ما يكفى للتأثير على المجنى عليه المخاطب به و إغوائه بقصد إرتكاب الفجور كما قضت بذلك محكمة النقض المصرية العريقة:
الطعن رقم 2052 لسنة 37 مكتب فنى 19 صفحة رقم 295
بتاريخ 27-02-196254
*نص المادة 278 من قانون العقوبات ونصها:
: «كل من فعل علانية فعلا مخلا بالحياء يعاقب بالحبس مدة لا تزيد عن سنة أو بغرامة لا تجاوز ثلاثمائة جنيه»
*قال تعالى : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ ۚ وَمَن يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ وَالْمُنكَرِ ۚ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَىٰ مِنكُم مِّنْ أَحَدٍ أَبَدًا وَلَٰكِنَّ اللَّهَ يُزَكِّي مَن يَشَاءُ ۗ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (21) صدق الله العظيم وأصبح الشيطان هو المتبع خطواته خطوة خطوة حتى حدوث الزنا
*وقال تعالى ( لا تقربوا الزنا ) صدق الله العظيم اى لا تمشوا طريق نهايته الزنا
وقال تعالى/
*فَجَاءَتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاء قَالَتْ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا فَلَمَّا جَاءَهُ وَقَصَّ عَلَيْهِ الْقَصَصَ قَالَ لا تَخَفْ نَجَوْتَ مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ” 25 سورة القصص صدق الله العظيم
* الفتاة ذهبت تقابل نبى الله موسى المعصوم على استحياء وهذا *الفيلم يقدم فتاة يتصل ابوها بها اين انت تقول عند صاحبى انت مش واثق فيا ولا ايه *
*فنحن أمام شيطان الماسونية العالمية وأندية الماسونية وافلام الماسونية واغانى الماسونية
*ابتداء من عنوان الفيلم موضوع الشكوى لاول مشهد فيه للحوار والوقائع الرهيبة التى ملخصها ان كل شيء مباح ولا يوجد حلال او حرام
* يلمح الى أصحاب ولا أعز؟
* بما يعنى ماهو الاعز ؟
*خاصة وان الفيلم منقول عن فيلم ايطالى *
*ونحن لسنا ايطاليا او بلد اوربي يسمح بحرية العلاقات خارج إطار الزواج
* نحن مصر مهد الحضارة وعلى ارضها مشى الأنبياء وسماها الله مصر
بلد الإمان فماذا يخططون لها ونحن صامتون ؟؟
*مصر لها دستور وقانون *
*ومصر قبل الأديان :
* كان عقد الزواج عند قدماء المصريين يشهد عليه اربعة
*وعقد الطلاق يشهد عليه ثمانية
*تقديسا لما جاء الاسلام وأطلق عليه الميثاق الغليظ *
*وقد كانت نساء مصر ملكات وقت ان كان نساء الأرض عبيد
* وكانت آسيا امرأة فرعون مؤمنة قدوة صالحة ذكرت فى القرآن*
*وهاجر امرأة مصرية تفجر بئر زمزم من اجلها واول من سعت بين الصفا والمروة واصبح من شعائر الحج وهى ام إسماعيل ابو العرب *وعلى ارض مصر مسار العائلة المقدسة
*والحياء خلق المصرين نساء ورجال
*وهناك حملة شنيعة متعمدة ضد بنات وسيدات مصر لكى يموت فيهم الحياء ويحل محله المجاهرة بعدم الحياء*
* وقام ذلك الفيلم بخدش متعمد للحياء العام فعلا ولفظا *
* والطعن فى ثوابت المجتمع المصرى الأخلاقية منذ قدماء المصرين
ليحل محلها ثقافة الماسونية العالمية وأندية الماسونية حب إخاء انسانية غير محكومة بمرجعية الا هوى النفوس المريضة المتبعة هواها
*والفاسد يريد المجتمع فاسد*
* و برامج الإعلام لتدمير المرأة المصرية اصبحت تتعمد ذلك وتجدمن يدافع عنها باسم حقوق التعبير *
* والمشهد ليس ابداع فنى فلا ابداع مطلق فى العالم اجمع ولا يستطيع احد انتاج فيلم عن المحرقة مثلا
* وسيدخل هذا الفيلم جميع البيوت في تحريض للمراهقات ان يكن مثل بطلته
*والأمر ليس بسيطا لأنه خرج من الجحور تيار الالحاد
*وتيار الدعوة لحرية العرى
* و تيار فاسد مفسد يتحدى الدستور والقانون و وثوابت المجتمع ويستدعى الحسم والردع
*قبل أن يتسع معتديا على ثوابت المجتمع المصري والدين والقيم المحمية بالدستور والقانون
*ويعرض المجتمع لمظاهر صادمة يرفضها الدين والاخلاق .
فباسم الابداع يراد انتشار وتعود المجتمع على ان خدش الحياء العام فن وابداع من يعترض عليه متخلف
*ومن يؤيده متحضر متنور وتلك فى الطب تسمى عملية التكيف على القبح Adaptation وعلى الفساد وعلى العشق الممنوع خارج اطار الزواج وحوار الفيلم اطلعت عليه صادم جدا
*مما يوقعه ذلك الفيلم وبطلته تحت نصوص قانون العقوبات *
*حيث ان الفعل الذي ارتكبته بكل تعمد وإصرار يشكل القصد الجنائي
المجرم
*ولا تقوم جريمة الفعل الفاضح العلنى على ما يبين من نص المادة 278 من قانون العقوبات إلا بتوافر ثلاثة أركان :
الأول:
*فعل مادى يخدش في المرء حياء العين أو الأذن سواء وقع الفعل على جسم الغير أو أوقعه الجا نى
والثانى:
* العلانية، ولا يشترط لتوافرها أن يشاهد الغير عمل الجانى فعلًا، بل يكفى أن تكون المشاهدة محتملة.
الثالث
*فهو القصد الجنائى، يعني تعمد الجانى إتيان الفعل.
*والتعمد والإصرار لا يقبل الشك بالفيدو
* فهو فيلم للعرض وعرضت ملخص له قناة الجزيرة

*و حماية مصر والمجتمع المصرى من تلك الافعال المسماة فن وهى مخخطات مدروسة لهدم ثوابت الاخلاق وبث الفوضى لخدمة الماسونية العالمية وان يصبح الفن خنجرا فى قلب ثوابت الامة المصرية التى علمت الدنيا الاخلاق قبل الاديان
دكتور عبدالفتاح عبدالباقي
طبيب مصرى عضو النقابة العامة لأطباء مصر رقم ٦٤١٦٥
الرابط :*الصديق الاستاذ نبيه الوحش المحامى
من دكتور عبدالفتاح عبدالباقي*
أرجوا التحرك قانونياhttps://fb.watch/aIAHSkw_3N/
منى زكي وظهور صادم وجرئ في فيلم (أصحاب ولا أعز) *
*- أول مشهد لمنى زكي في الفيلم، بتقلع فيه الأندر وتحطه في شنطتها قبل ما تخرج مع جوزها، عشان تعرفك في النهاية إنها بتكلم واحد على الفيس وكل شوية يسألها أنتي لابسة أندر ولا لأ؟
*مشهد تاني بتتكلم فيه مع صاحبتها اللي هي عايزة تعمل عملية تجميل في صدرها، عند دكتور برة غير جوزها اللي هو دكتور برضه.. فمنى زكي بتهزر معاها بتقولها “طب ما جوزك فردة والدكتور التاني فردة”
*مشهد كمان وفي وسط قعدة لعب وهزار، منى زكي انبسطت إن صديقها بينام مع مراته عادي، عشان هنكتشف في الاخر ان إياد نصار اللي هو جوز منى زكي، منامش معاها بقاله سنة كاملة.
*ده غير إنها مقضياها سُكر وعربدة طول الفيلم عادي.
*ده طبعا غير إن أول مشهد خالص، الام بتلاقي كاندام في شنطة بنتها اللي عندها ١٨ سنة، فالأم راحت قالت لجوزها.. فالراجل كتر خيره عاتبها وقالها إزاي تفتشي في شنطة بنتك وهي خارجة.
*نفس الأب ده، بنته اتصلت عليه لما خرجت، وقالت له إنها هتنام مع صاحبها النهاردة، فكان رد فعله الوحيد إنه قالها: إنتي حرة.
* إياد نصار اكتشف إن صديقه اللي يعرفه من ٢٠ سنة، مث…لى الجنس، فتعامل معاه عادي خالص باحترام وكأن مفيش أي حاجة، وطلب كمان إنه يتعرف على الواد اللي بينام معاه ويعزمهم على العشا.

https://fb.watch/aIx5wlzmVu

بكره أحلى

رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى