الرئيسيةمقالات الكُتابكان ياما كان تكتبها دكتورة شمس محمد
مقالات الكُتاب

كان ياما كان تكتبها دكتورة شمس محمد

جريدة بكره أحلى الاخباريه 

رئيس التحرير وجدى وزيرى 

كان في شبل عايش في عرينه مع أهله وأصحابه وكان مهمة هؤلاء الأشبال حماية الأرض التى اتخذوها موطن لهم
فجأة صحيوا من النوم لقوا الضباع أحتلت أرضهم ،الاشبال كلها هاجت وماجت وقرروا يخرجوا من عرينهم يقضوا ع الضباع
قام الشبل البطل ونادى فيهم ايها الأشبال انتظروا الحيلة تسبق المعركة لا معركة ناجحة بغير حيلة محكمة
هؤلاء الضباع لا قوة لهم إنما قوتهم في من يعيلوهم فهم لا يسعون مثلنا الي الفراءس ولكن الأفاعي تسعي اليهم بالجيف وتقدمها اليهم فيأكلون وتقوي اجسادهم ويتابعون إحتلالهم للأراضي بقوة
فمهلا ياأخوتي
علينا بالأفاعي لا بالضباع
وهنا صاحت الأشبال وقالت يحيا الملك انت مليكنا ولله الامر من قبل ومن بعد وقد وليناك علينا ملكا إلي أن توليك الأرض كلها ملكا عليها
قال لهم والله ماسعيت إليها ولا أسعى ولكنني يسري في دمي حب موطني فأعينوني ياأخوتي وسنستعين بصقور أرضنا ونسورها وفهودها ولنصنع قوة تذهل الأرض كلها بعون الله

بكره أحلى
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات