الإثنين, مارس 8, 2021
الرئيسيةمقالات الكُتابقيم المواطنة والهوية وترسيخ الأنتماء للحفاظ علي الوطن
مقالات الكُتاب

قيم المواطنة والهوية وترسيخ الأنتماء للحفاظ علي الوطن

جريدة بكره أحلى موقع الاخبار المتميز

محمد ابو صالح
كتب / محمد ابو صالح
لعل اول ما نقوم به في هذا المقال هو الجلوس علي طاولة المصطلحات وتفكيكها ليتسني للقاريء الكريم فهمها وهضمها . فإذا ما بدانا بتعريف المواطنة علي انها العلاقة بين الفرد وموطنة ويحدد هذه العلاقة قانون هذه الدولة بما تتضمنه تلك العلاقة من واجبات وحقوق في تلك الدولة . بينما تعرف الهوية علي انها مجمل السمات التي تميز شخصا عن غيره او مجموعة عن غيرها كل منها يحمل عناصر في هويته وهذه العناصر او السمات التي تشكل الهوية شىء متحرك يمكن ان يبرز احداها او بعضها في مرحلة معينة وبعضها الأخر في مرحلة اخري .
والعلاقة بين المواطنة والهوية هو التعزيز السياسي والثقافي والقانوني لدور الفرد في المشاركة الفاعلة في البناء الاجتماعي للمجتمع . وقد ذكر الدكتور جمال حمدان في كتابة شخصية مصر ان الوطن علاقة بين الجغرافيا والتاريخ وإنه توافق للزمان والمكان في نفس الانسان والوطنية عبارة عن مشاعر وطاقة ايجابية تتولد عند الانسان فتحثة علي العمل والأنتاج والتفاؤل رغم كل الازمات والمشاكل . فالمواطنة والهوية هم شكل من اشكال الانتماء وإذا اردنا تدقيق النظر الي تعريف الانتماء سنجدة هو العلاقة القوية التي تتكون بين الانسان ووطنة والوصول بهما الي اعلي درجات الاخلاص للوطن والخوف علي مصلحتة والحفاظ علي مقدراتة وممتلكاتة واحترام للقوانين والألتزام بالدستور والأداب العامة وتقبل الأختلافات العقائدية والسياسية والعرقية فعندما تتحقق هذه الأمور تتحقق قيم التسامح والتلاحم بين الأفراد والجماعات وتقوي اواصر المحبة بينهم فينهض المجتمع وترقي الامة لتكون في طليعة الأمم .
كما ان للحكومات والانظمة دورا كبيرا والذراع الكبري في تعزيز الانتماء والمواطنة وترسيخ الهوية وتشجيع المواطنة وتعميق الهوية فالانتماء الحقيقي لا ياتي إلا في الأزمات ولكن الدولة هي التي تحدد ذلك بتوفير عوامل الأكتفاء في شتي جوانب حياه مواطنية ليدرك معني الأنتماء والمواطنة والاحساس بالمساواة في الحقوق والواجبات دون النظر الي عقائدهم او طبقاتهم او حسبهم ونسبهم كذلك الحق في العمل والأقامة والعيش والمشاركة السياسية ومحاربة الروتين والفساد والرشوة في المجالات الادارية والمالية ومنح امتيازات وفرص متساوية للجميع ومعالجة السلطة السياسية لجوانب التهميش الاجتماعي والقضاء علي اشكال الأضطراب والقلق والتشكيك لان بناء الوطن والمحافظة علي امنه واستقرارة وصون مقدراتة يساهم فيه الجميع كل علي حسب موقعة وتخصصة علي ان يكون نابعا عن ايمان راسخ بالقيم والمبادي والسلوك الحضاري الرفيع .
حفظ الله مصر وشعبها العظيم وقيادتها الحكيمة

بكره أحلى
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات