الرئيسيةأخبار اليومحروب الجيل الرابع والخامس وكيفية المواجهة
أخبار اليوممقالات الكُتاب

حروب الجيل الرابع والخامس وكيفية المواجهة

جريدة بكره أحلى

محمد ابو صالح

كتب / محمد ابو صالح
انشئت حروب الجيل الرابع والخامس مع ظهور الميديا وتقدمها بشكل كبير وتسعي فيه إلي هدم الدولة من الداخل بدون استخدام القوة العسكرية وبالرجوع الي التعريفات الدولية لهذه الحروب يتضح انها حروب لا تشارك فيها دولة انما جهة فاعلة غير حكومية تعتمد علي الهجوم المباشر علي ثقافة الخصم متخذة وسائل الأعلام الحديثة والانترنت ادوات واسلحة لها لخلق التناقض بين الدولة والمجتمع لاحداث الخلل في العلاقة وزعزعة استقرار الدولة فتبدأ الناس يشككون في اجراءات واصلاحات الحكومة ويبدأ احتلال العقول بدلا من الأرض بقيادة الجموع الحاشدة من افراد الشعب لاسقاط النظام القائم دون استخدام القوة العسكرية .
بلا شك حروب الجيل الرابع والخامس تمثل خطورة علي امن مصر واستقرارها ووحدة نسجيها الوطني فمنذ عام 2011 بدأت تلك الحروب في العمل بهدف تدمير اجهزة الدولة ببث الشائعات والأكاذيب ومن خلال وسائل الاتصال الحديثة ومواقع التواصل الاجتماعي مرتكزة فيه علي العامل الثقافي والمعرفي والوقوف علي نقاط قوة العدو ومهاجمتها وتحويلها الي نقاط ضعف . وتوصف هذه الحروب بانها طويلة الامد من الممكن ان تمتد اجيالا مستخدمة كل وسائل الضغط المتاحة من حصار اجتماعي وضغط دولي واشاعات وتمويل لجماعات ضغط سواء كانت جماعات سياسية او مسلحة وكل ذلك يحتاج سنوات لتحقيق النتائج المرجوه . ويطابق الطرح السابق ما حدث في سوريا والعراق وليبيا واليمن وغيرها من الدول العربية .
وقد اكد الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال الندوة التثقيفية الــ32 للقوات المسلحة علي خطورة حروب الجيل الرابع والخامس وانها تمثل خطر علي امن مصر بالتشكيك في قدرات الشعب وقياداتة مشددا سيادتة علي ضرورة التصدي لتلك الحروب ببناء الوعي في كافة جوانب حياتنا فنحن في حاجة إلي بناء الوعي لدي الطفل بالارشاد والتعليم وأيضا توعية الشباب كيف يفكر ويتخذ القرار السليم . فبناء الوعي مرتبط ببناء الانسان عقليا وبدنيا لذي علي جميع المؤسسات الدينية والتعليمية والأعلامية والثقافية ومنظمات المجتمع المدني والاحزاب التعاون والتنسيق بينهم للتصدى لمثل هذه الحروب وخاصة الاعلام بالتوعية وعدم ترديد الشائعات ونشر المعرفة والحقائق والاهتمام بتغذية العقل ليتيح للانسان ان يحلل ويقارن ويفهم ويتخذ القرار الصحيح .
حفظ الله مصر وشعبها وقيادتها الحكيمة

بكره أحلى
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات