الإثنين, مارس 8, 2021
الرئيسيةمقالات الكُتابأحمد زويل والفيمتوثانيه وسر عبقريته
مقالات الكُتاب

أحمد زويل والفيمتوثانيه وسر عبقريته

جريدة بكره أحلى

كتب اسلام درباله

أحمد زويل والفيمتوثانيه
ما سر عبقرية العالم المصري  الجليل  الدكتور/ أحمد زويل ؟؟
وقبل الإجابة على هذا السؤال  .. من الواجب علينا أن ننظر نظرة سريعة على تاريخ العلم . لقد كان من المعلوم أن الأبعاد المكانية  ثلاثة أبعاد
“طول – عرض – إرتفاع ” حتي آتي العالم /آينشتاين وأضاف البعد الرابع(الزمن) طبقاً  للنظرية النسبية .. كان ذلك نظرياً ..
هنا يكمن سر عبقرية الدكتور أحمد زويل  لقد طوَّر عامل “الزمن ”
هذا في رؤية الأشياء سواء كانت داخلية أو خارجية بسرعة الفيمتوثانيه.. وما هي الفيمتوثانيه تلك ؟
هي وبكل بساطة “واحد علي مليون من البليون من الثانية “،،
ولتقريب هذه السرعة للأزهان نتصور أن والفيمتوثانيه ثانية واحدة فقط مثلاً نجد أن نسبة الفيمتوثانية إلي الثانية تعادل ثانية واحدة  في عمر الزمن ٣٢مليون سنة!! .. وبهذه السرعة أستطاع أن يحدث طفرة هائلة في تاريخ العلم في شتي المجالات.. وعلي هذا الأساس أمكن لأول مرة في التاريخ العلمي رؤية الجزيئات الدقيقة غير المرئية التي تسبب الأمراض،، وهناك شهادة من الجامعة التي كان يعمل بها الدكتور أحمد زويل  ‘جامعة كالتك ‘ : قالو إن الميكروسكوب رباعي الأبعاد(( طول- عرض- إرتفاع- زمن )) الذي طورة عن طريق الفيمتوثانية  أحدث ثورة في طريقة نظرتنا لعلم النانو إنه يسمح بمشاهدة الزمن الحقيقي، والمساحة الحقيقية  للتغيرات داخل الذرة  إنه نجح في إدخال البعد الرابع الزمن في صورة ميكروسكوبيةعالية الجودة،، حيث يجري تتبع مسار كل إلكترون علي حدة ،  وبدقه كامله في الزمان والمكان. هو عالم جليل فلولا أبحاثه تلك لما أستطاع علماء الطب معرفه الشكل الحقيقي لفيروس كورونا المستحدث بكامل أبعاده الزمكانية في صورة ميكروسكوبيةعالية الجودة…
تلك كانت صفحة من تاريخ مصر المشرف
و أحد أبرز أبنائها العظام
..

بكره أحلى
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات