الإثنين, مارس 8, 2021
الرئيسيةمقالات الكُتابالمسئولية الأجتماعية لرجال الاعمال المصريين لوطنهم مصر
محمد ابو صالح
مقالات الكُتاب

المسئولية الأجتماعية لرجال الاعمال المصريين لوطنهم مصر

جريدة بكره احلى موقع الاخبار المتميز

كتب محمد ابو صالح
المسئولية الأجتماعية من المبادىء التي اتفقت عليها جميع الشرائع والأديان والملل وايضا الأنظمة والقوانيين لما لها من دور كبير في اصلاح الفرد والمجتمع علي حد سواء فهي تلك القيمة الأجتماعية الهامة التي حث عليها المربون وعلماء النفس والأجتماع واقرتها الشريعة الأسلامية السمحاء وسائر المجتمعات البشرية باختلاف عقائدهم وسلوكهم فنحن لا نستطيع ان تحكم علي تطور أى مجتمع أو نموه إلا إذا ارتفع درجة احساس والتزام الفرد تجاه المجتمع بالمسئولية الأجتماعية .
وعلية إذا تطرقنا إلي تعريف المسئولية الاجتماعية سنجدها انها لا تحمل تعريف غير المسئولية الفردية عن الجماعة أو مسئولية الفرد أمام ذاته عن الجماعة أو هو احساس الأفراد بمسئوليتهم تجاه انفسهم بالتزامهم تجاه الأخرين من افراد المجتمع .
واذا تحدثنا عن مدخل المسئولية الأجتماعية لرجال الأعمال في مصر فعليه أن يؤخذ في الأعتبار أن عدد رجال الأعمال في مصر تجاوز 20000 الف رجل اعمال لديهم 60 جمعية ترعي مصالحهم واستثماراتهم ولا احد يستطيع ان ينكر الجهود الفردية لبعض منظمات رجال الأعمال الذين اصبحوا علي وعي بمسئوليتهم الاجتماعية ولكن هذه الجهود غير مؤثره او محسوسة ورغم الأكثار من النقاش عن دور رجال الأعمال في التنمية وخاصة بعد تقلص دور الدولة إلا هذه الأدوار لم ترتقي الي المستوى الحقيقي والمطلوب فهناك أسبابا ادت الي قصور دور رجال الأعمال فى مجالات التنمية من أهمها .
– عدم وجود ثقافة المسئولية الاجتماعية لدي معظم رجال الأعمال وأن الغالبية منهم يجهلون هذا المفهوم أو انهم لديهم التعنت والتعمد علي تجاهل هذه القيمة للاعتبارات ومصالح شخصية بحته
– الشكل العشوائي هي السمه الغالبه علي مساهمات رجال الاعمال لذلك لابد ان تاخذ جهود رجال الاعمال في التنمية شكل تنظيمي ومؤسسي وتحت اشرف الدولة بأهداف وخطة محددة نستطيع من خلالها تحديد نقاط التنمية واحتياجات المجتمع الحقيقية للنهوض بجميع جوانبة ومجالاته
– غياب ثقافة العطاء للتنمية حيث تنحصر جهود رجال الاعمال في اعمال خيرية مرتبطة باطعام الفقير وتوفير ملابس دون التطرق الي مشروعات تنموية تغير المستوي المعيشي لجميع افراد المجتمع
ولذلك علي الحكومة المصرية السعي لتنظيم مؤتمر وطني يجمع جميع رجال الأعمال الوطنيين توضع فيه اللوائح وتسن فيه القوانين المنظمة لثقافة المسئولية الاجتماعية وثقافة العطاء التنموي الحقيقي بين رجال الاعمال والشركات الكبري في مصر .
حفظ الله مصر وطنا وشعبا وقيادة حكيمة

بكره أحلى
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات