الجمعة, يناير 22, 2021
الرئيسيةمقالات الكُتابوحدة الخدمات الطلابية وأمن المعلومات الحكوميه
مقالات الكُتاب

وحدة الخدمات الطلابية وأمن المعلومات الحكوميه

جريدة بكره احلي موقع الاخبار المتميز

محمد ابو صالح

كتب : محمد ابو صالح

مقترح وحدة الخدمات الطلابية
اعلنت وزارة التربية والتعليم فى الايام الماضية عن الاستمارة الألكترونية للصفين الاول والثانى الثانوى والتى يستطيع فيها الطالب تسجيل استمارتة لدخول الامتحان التجريبى والمحدد له من قبل الوزارة يوم 15/12/2020 وقد شهدت مراكز الكمبيوتر الخاصة بجميع محافظات الجمهورية فى الفترة السابقة ازدحاما شديدا من طلاب الصفيين الأول والثانى الثانوى للانتهاء من تسجيل الاستمارة الالكترونية وطباعتها قبل انتهاء الفترة المحددة لتسجيل الاستمارة من قبل وزارة التربية والتعليم مما قد تسبب فى فوضى عارمة وتعرض الطلاب للابتزاز المالى من قبل اصحاب هذه المراكز واهمال الاخذ بالاجراءات الأحترازية والوقائية التى تتخذها الدولة والسلطات المختصة للوقاية من فيروس كرونا كذلك نفس الحال بمراكز الاتصالات فقد شهدت ازدحاما شديدا من طلاب الصف الأول الثانوى وأولياء أمورهم للحصول على شريحة التابلت التى سيؤدى الطلاب الامتحان بها وسط حالة من الغضب بين المواطنين بسبب تلك التجمعات التى تخالف تعليمات الحكومة بمنعها في إدارة مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد.وما ان انتهت فترة تسجيل الأستمارة الألكترونية للصفين الأول والثانى الثانوى وبدأ الامتحانات التجريبية حتى تفاجأ طلاب الصف الثالث الاعدادى بتعليمات واردة من وزارة التربية والتعليم لجميع المديريات التعليمية بضرورة دخول طلاب الصف الثالث الثانوى على الاميل الموحد وبكود الطالب ورقمة القومى لتسجيل الأستمارة الالكترونية لهم وقد حددت الوزارة فترة تسجيل الاستمارة مدة عشرة ايام فقط تبدا من 16/12/2020 وتنتهى فى 26/12/2020 واصبح طلاب الصف الثالث واولياء امورهم فى حيرة شديدة من هذه القرارات المفاجئة والسريعة والثقيلة وفى الجانب الاخر اصبحت لاصحاب مراكز الكمبيوتر فرصة كبيرة للافتراس والأبتزاز المالى مما جعل الطلاب واولياء امورهم بين شقي الرحي وزارة التربية والتعليم بقرارتها المفاجئة من ناحية وابتزاز مراكز الكمبيوتر الخاصة من الناحية الاخرى مما دفع الكثير من اولياء الامور للمطالبة بوجود آليه مرنه ومبسطة بكل مدرسة تستطيع هذه الآلية القيام بالعديد من الخدمات المختلفة لطلاب المدرسة فى سهولة ويسر نظير مبلغ مالى مخفض مقابل هذه الخدمات ولذلك كان يتعين على وزارة التربية والتعليم التفكير والتخطيط لأنشاء وحدة الخدمات الطلابية بكل مدرسة على ان تقوم المدرسة بتجهيز هذه الوحدة بالاجهزة المطلوبة لاداء هذه الخدمات على اكمل وجه من جهاز كمبيوتر وخط انترنت وماكينة تصوير وطابعة والماسح الضوئى ولم تعد هذه الاجهزة وتوفيرها شىء صعب أو عبئا على المدرسة حيث يتوفر بكل المدارس الان جميع هذه الاجهزة .
اذن السؤال الان لماذا تشق وزارة التربية والتعليم ومديرياتها على الطلاب واولياء الامور وتجعلهم في حيرة دائمة ؟
لذلك يتعين على وزارة التربية والتعليم توفير هذه الوحدة وتسميتها بوحدة الخدمات الطلابية هو بكل تأكيد عمل محترم من وزارة التربية والتعليم وتاتى تسهيلا للطلاب واولياء الامور على انجاز الخدمات التعليمية بيسر وسهولة ورضا وتدقيق للمعلومات وضمانا وتامينا لمعلومات وبيانات طلابها حيث من غير المعقول ان يتنقل الطالب بالكود الخاص به ورقمه القومى وبياناته التعليميه الموجودة على قاعدة بيانات الحكومة الألكترونية والتى تخص وزارة التربية والتعليم فقط وهى المسئولة عن تامينها وتحصينها ضد اى انتهاك لهذا التامين بين مراكز الخدمات الطلابية الخارجية والخاصة مما يعرض هذه البيانات وتأمينها وخصوصيتها للانتهاك الشديد والخطير من قبل هذه المراكز لذلك نناشد وزارة التربية والتعليم ومديرياتها المختلفة بالأسراع بالاجراءات تنفيذ هذا المقترح حرصا على طلابنا ورحمه بهم وباولياء امورهم وكذلك حرصا على تامين البيانات والاكواد التعليمية من الانتهاك واعتقد ان وزارة التربية والتعليم لهم باع كبير من الخبرة التعليمية مما يجعلها قادرة على تحديد مهام هذه الوحدة وتنوع وظائفها لتكن بحق وحدة قادرة على توفير جميع الخدمات الطلابية المختلفة ومنها
1- قيام الوحدة بتوفير خدمة دفع المصاريف الكترونيا بديلا عن مراكز البريد وخدمات فورى التى تتم الان
2- التسجيل الألكترونى للطلاب بالمدرسة مما يضمن لطلاب تسجيل هذه البيانات بدقة ومرونة ويسر ودون ابتزاز مالى من قبل مراكز خدمات الطلاب الخارجية وضمانا لوزارة التربية والتعليم من عدم انتهاك هذه البينانات أمنيا من قبل هذه المراكز واستغلالها
3- كذلك يجب ان تكون من ضمن هذه المهام توفير شرايح الاتصالات الخاص بالتابلت التعليميى لصف الأول الثانوى وانهاء اجراءات الحصول على شريحة من المدرسة دون اللجوء الى مراكز الاتصالات وتفاديا للازدحام والمشاحنات والأبتزازالمادى
4- كذلك من ضمن المهام عمل مراكز التصوير وطابعة المذكرات والكتب التعليمية التى لم تعد تطبعها وزارة التربية والتعليم ولم تعد موجودة بمخازن الكتب بالمحافظات مثل كتب الحاسسب الالى وكتب الصف الاول والثانى الثانوى .
وبنهاية هذا المقال اؤكد على حديث الدكتور طارق شوقى وزير التعليم فى جلسة بعنوان “رؤية مصر 2030″، فى إطار فعاليات المؤتمر الوطنى الدورى الرابع للشباب وبمشاركة السيد رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي بإتاحة التعليم للجميع ودون تمييزوتحسين جودة النظام التعليمى وفقاً للمعايير الدولية وتحسين جودة مخرجات التعليم لذلك يجب علينا جميعا ان نعمل جاهدين على تحسين مخرج التعليم ليكون مهيئا لرؤية مصر 2030 واحتراما لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي .
حفظ الله مصر وقيادتها الواعية

بكره أحلى
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات