السبت, يناير 23, 2021
الرئيسيةأخبار اليومقصة إلى قلب النائب العام.. عايزه اولادى من والدتهم
أخبار اليومحوادث من كل مكان

قصة إلى قلب النائب العام.. عايزه اولادى من والدتهم

جريدة بكره احلي موقع الاخبار المتميز

متابعات وجدى وزيرى

تقول أم الدكتوره

زوجى تزوج بزوجة ثانية لمرضى لانى  مريضه ولن انجب له أطفال غير بنتى الوحيده الدكتورة، تزوج ببنت اصغر منه بعشرين عام وبعد الزواج رزق زوجى  ببنت مريضه فتركتها امها لعدم تفرغها  لتربيتها وتركت منزل الزوجيه وتركت ورائها طفلتها وقمت انا برعايتها وعلاجها فى المركز القومى للبحوث والحمد لله البنت شفيت ورجعت زوجة زوجى مره اخرى ، وانجبت ولد اخر وكانت متعدده الهروب من منزل الزوجيه بسبب أو من غير سبب وللمره الثالثه  رزقهم ياابن اخر وذهبت لمنزل امها وتركت بنتها واخدت معها الوالدين وكان ابنها يشاهد رجال عند أمه بعد ذهاب جدته للسوق فهى بائعة خضار ، وشاهد الولد أمه في اوضاع مع رجل غير والده  وعندما عارفت أن ابنها شاهدها قامت بتهديده وحرقه وضربه وحبسه بالبيت حتى لا  يعلم زوجى بما يحدث وبعد محاولات زوجى بمصالحتها رجعت البيت ولكن وجد زوجى على ابنه اثار حرق وضرب وخوف وأنه غير طبيعى  ويخاف من أمه بطريقة غير طبيعية حاول زوجى يعرف من ابنه حتى أنه قال كل شي

وعند المواجهات أنكرت وهربت في الصباح ثم قامت بقضية خلع ولان زوجى لديه بنات خاف أن يفضحها وطلقت ولكن طالبت بحضانة لأولادها من أجل الورق ولكن زوجى هددها بفضح أمرها واختفت عامان ، وقبل أن يتوفي زوجى طالبت رؤية اولادها ووافق زوجى بعد الحاح منى ثم توفي زوجى  بالكرونا.

أما ماحدث بعد ذلك لم أتوقعه ابدا …

وقالت بعد نزفت دم وليس دموع استغيث انا وثلاثه أطفال أيتام توفى والدهم ابراهيم محمد خليل فى 20/7 عقب إصابته بكورونا ومنذ ذلك الحين انا وأولاده بنتهدد من عمام الأولاد وأمهم التى تركتهم وهم اطفال وهربت بعد مازوجى عرف انها تخونه مع رجال أغراب وعرف عن طريق ابنه وهى كانت دائما تتحج وتروح لامها بسنين وتختلق المشاكل لهذا السبب وفعلا حصل صدام بين زوجى وزوجته وهربت زى كل مره لبلدهم وتركت ورائها 3 اطفال  قمت انا بتربيتهم وساعدهم فى مدارسهم وكنت أنا الحاضنه وبعد موت الزوج قررت الام الانتقام من ابنها سعيد وهددته أنها هتقتله واحضرت بلطجيه كسروا شقتى وسرقه فلوسى وضربونى واخده الولاد والفلوس وهربه والناس لما سامعت صوتى ساله فى أى قالوا عمام الأولاد أن الأم جيبه الحكومه تخد ولادها الناس صدقه ومحدش تدخل من الجيران وبعد خطف البلطجيه الأولاد من البيت جريت اصوت واراء الاولاد والناس أقسمت أنها كانت تظن أنهم الحكومه وعملت محضر فى القسم الشرطه برقم 9850جنح منشيه ناصر بتاريخ 13/10 وقمت بعمل بلاغ فى نجده الطفل لانقاذ الأطفال برقم 17410وحتى الان  الأطفال الأيتام المخطوفه محدش ساعدهم رغم أن تقرير نجدة الطفل أكد ما أقوله قرر أن الاولاد ترجع لحاضنتى حرصا على مستقبلهم لأنهم في مكان غير آمن وحتى الآن الوضع كما هو عليه  ومدارسهم راحت عليهم أغيثونا لله وساعدونا لإنقاذ الاطفال  .

 

 

 

بكره أحلى
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات