الثلاثاء, يناير 19, 2021
الرئيسيةمقالات الكُتاباسوأ ما فينا علي الفيس بوك
مقالات الكُتاب

اسوأ ما فينا علي الفيس بوك

جريدة بكره احلي موقع الاخبار المتميز

كتبت : شيماء ابراهيم

الفيسبوك هو مجتمع افتراضي ولكنه قاتل للعفوية والتلقائيه والسلاسه والبساطة وعاشق للمظاهر والتصنع بامتياز، تلتقي مع بشر لاول مره ومنهم من تشاهده من زمن، وتتعرف على اخرين وتقرا ما تحبه وتمر على الاخر ،وتكتب ما تشاء ،ولان الفيسبوك هو مرآة فهناك الحقيقي والمزيف.
استبدل المصريون صفحات الوفيات بالاهرام وسرادقات العزاء  بالفيسبوك ،وكذلك تبادل التهانى بورود واعياد الميلاد والزواج،وهناك حسابات مزيفه رجال يزعمون أنهم نساء والعكس ،اما الطامة الكبرى في خبراء الطب والادوية والطبخ ،وهناك من يتباهى بسيارة أو الكومبوند الذي يقيم فيه،او بالساعات والشنط،او القاب الغير حقيقية مثل السفير فلان والمستشار علان.
وأصبح الفيس ساحه للماركات والبرندات واخطر ما نعانيه هي حالة الغضب الداخلي التى نعيشها ولا ندركها..
اصبحنا نكره اي شي وكل شي ،واصبحنا نشمت من أجل الشماتة ونكره من أجل الكره ،نسب ونلعن فقط لإخراج طاقات سوداء حولنا لم نعلم حتى بوجودها .
اصبحنا نتلذذ في إخراج أسوأ ما فينا .
لا نغفر ولا نتسامح وننتظر أن يخطئ اي شخص حتى تنهال عليه ونسبه وننعله
اصبحنا القاضي والجلاد ،كما اصبح مكانأ للفضفضة وفي أحيان كعنبر المجانين كل يكتب ما يشاء على الحائط.
وهذا هو الخطر الحقيقي لان تدمير الدوله يبدأ من تدمير المواطن وليس العكس وهذا ما نعلمه لأطفالنا دون أن ندري.

بكره أحلى
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات