الجمعة, يناير 15, 2021
الرئيسيةمحليات مصريةطريق الموت الصحراوى الغربى بمحافظة قنا تحت اعين السادة المسئوليين
محليات مصريةهموم الناس

طريق الموت الصحراوى الغربى بمحافظة قنا تحت اعين السادة المسئوليين

جريدة بكره احلي موقع الاخبار المتميز

كتب محمد صالح
لا تمر ساعات دون أن تكون طرق محافظة قنا شاهدة على وقوع حادث يخلف وراءه العديد من الضحايا والمصابين، لأسباب منها سوء الرصف أو تهالك الطريق، وعدم وجود خدمات من إنارة أو لوحات إرشادية، حتى تحولت الطرق الصحراوية التابعة للمحافظة لشبح «موت» يطارد كل من يحاول المرور عليها. رصدت «جريدة بكرة احلى » الطرق التى تحولت مصيدة للموت منها الطريق الصحراوى الغربى، قنا – الأقصر، الذى لم يمر على افتتاحه سوى أعوام قليلة، ولكنه أصبح مطرقة موت، بسبب عدم وجود خدمات عليه من أعمدة إنارة، وضيق الطريق، واختفاء اللوحات المعدنية الإرشادية، ويطلق عليه السائقون، بسبب الضغط عليه لمرور كافة الشاحنات التى تذهب إلى محافظة أسوان «يا تهدى يا تموت»، بسبب أنه إذا حاول أحد السائقين المرور من السيارة التى تسبقه فمصيره الموت. وقد شهد الطريق حادثاً مأساويا صباح اليوم السبت، إثر تصادم أتوبيس قادم من الأقصر بسيارة ملاكي اسفر هذا الحادث عن وفاه شخص والعديد من الأصابات منها الخطيرة وقد شهد الطريق اليوم حادث مروع اخر حيث لقي شخصين مصرعهما، وأصيب 11 آخرين في تصادم سيارة ملاكي وأخرى ميكروباص بسبب السرعة المفرطة، بناحية دير مارجرجس بقرية المحروسة بغرب محافظة قنا بالأضافة الى سوء الطريق كل هذه الحوادث المؤلمه والمروعة والمتكررة تمر على السادة المسئولين مرور الكرام ورغم شكاوى المواطنيين ومناشدتهم الكثيرة لجميع المسئولين بالمحافظة إلا ان هناك حاله من التبلد واللامبالاه وعدم الاهتمام بالمحافظة على اروح المواطنيين والغريب فى الامر ان اعضاء مجلس الشيوخ الذين تم انتخابهم من قبل الناخبين والمواطنين موضع الشكوى لا وجود لهم على ارض الواقع باتخاذ تدابير او موافقات او تقديم طلبات للمسئولين لحثهم على استعجال خطط هيئة الطرق والكبارى لرصف الطرق الأقليمية بعد تدنى الكثير او محاسبة المقصريين اى كان موقعه او مكانته هكذا كانت توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي للجهات الرقابية بمحاسبة جميع المقصرين وابعادهم عن مراكزهم المقصريين فيها وقد كانت هناك حادثة كبيرة ومؤلمه للدكتور حازم عمر، نائب محافظ قنا، كان في طريقه لدشنا، ومعه الوفد المرافق من مكتب الإعلام، وفوجئوا بسيارة نقل على الطريق، مما أسفر ذلك عن تصادم السيارات الثلاثة، ونجاة نائب المحافظ، وسقوط سيارة مكتب الإعلام في الترعة. مما ادى الى مصرع شخص واصابه شخصين اخرين
بكل تأكيد هذه الحوادث بتفقد الأسرة عائلها الوحيد، هنا ترملت نساء، وأطفال أصبحوا يتامى، طريق لا يرحم المارة، فيموت منهم من يموت، ويصاب منهم كثيرون، ما زالوا بين الحياة والموت، ويصبحون طريحين للفراش، يتمنون الموت في كل لحظة بعد إصابتهم بحالة خطرة، وسيطرة اليأس عليهم لعدم تماثلهم الشفاء.
الطريق يا جميع المسئولين بمحافظة قنا (سواء كان مسئولا تنفيذيا أو اعضاء مجلس الشيوخ ) الطريق أصبح متهالكا للغاية، فمعظم أجزاء الطريق أصبحت غير صالحة للمرور عليها، لتهالكها بشكل كبير، وهو ما يسفر عن وقوع ضحايا ومصابين، لأن الطريق سريع، و كثير من المارة الغرباء وأيضا من يمرون بشكل مستمر على الطرق، يكونون فريسة لهذا الطريق.
وقد طالب العديد من الاهالى البسطاءوالأفراد الغير معنيين طيلة الفترة الماضية بعادة تأهيل ورصف والعمل على تطويره بشكل كامل، للحد من وقوع ضحايا ومصابين ولوقف نزيف الأسفلت.
وقد تداول رواد موقع التواصل الإجتماعي بقنا فيس بوك صور متعددة لتهالك الطريق الصحراوي الغربي والذى يبدأ من مدخل قنا الرئيسي أمام قرية الترامسة ويربط المحافظة غربا بمدينة القرنة غرب الأقصر مرورا بقرية المحروسة ومدينة نقادة. حيث عبر المواطنين على استيائهم من كثرة التشققات والحفر بالطريق مطالبين المسئولين بسرعة التدخل لإصلاح الطريق حفاظا على أرواح المواطنين لا سيما أنها طريق اقليمي للتنقل بين محافظتي قنا والأقصر غربا ويمر بها العديد من السيارات القادمة من المحافظات الشمالية متجه نحو محافظتي الأقصر واسوان. ولكن على ما يبدو انشغال مسئوليين المحافظة بامور اخرى والمبرر الوحيد لهم انه لا توجد موازنه لرصف هذه الطرق السيئة
حياه المواطن يا سادة يرحمنا ويرحمكم الله هى الأهم فوق كل الأعتبارات وسلامه الطرق وتطويرها وانارتها هى الأساس هناك الالاف يوميا من المواطنيين يعبرون هذه الطرق متجهين الى اعمالهم واماكن ارزاقهم لذا اطالب السيد اللواء محافظ قنا بتشكيل لجنه من المعنيين بالامر من السادة التنفذيين بالأضافة الى اعضاء مجلس الشيوخ وبعد ذلك انضمام اعضاء مجلس النواب بعد انتهاء الأنتخابات وظهور النتائج الى هذه اللجنة وعمل تقرير وتسجيل توصيات وترفع هذه التوصيات بشكل عاجل الى هيئة الطرق والكبارى لتدبير الموارد ووضع الخطط للتنفيذ يجب على الجميع التكاتف حتى نستطيع توفير شبكة طرق على اعلى مستوى تتوفر فيها جميع شروط وضمانات الأمان

بكره أحلى
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات