الجمعة, مارس 5, 2021
الرئيسيةأخبار اليومتفاصيل انتخابات قنا يكتبها محمد ابو صالح
أخبار اليوممقالات الكُتاب

تفاصيل انتخابات قنا يكتبها محمد ابو صالح

الجولة الأولى بمحافظة قنا للانتخابات البرلمانية
اغلقت فى الساعة التاسعة من مساء الاحد صناديق اللجان فى 14 محافظة مصرية من ضمنهم محافظقة قنا معلنه انتهاء الجولة الأولى فى الانتخابات والتى استمرت على مدار اليومين السابقين ومن المقرر ان تجرى الاعادة أول نوفمبر المقبل وقد حظيت محافظة قنا فى الجولة الاولى من الانتخابات باقبال كبير من المواطنيين فهي محافظة قبلية من الطراز الأول والمقعد النيابى يعد رمزا لزعامة كل قبيلة بغض النظر عن امكانيات وثقافة المرشح ذاته ولكن اللافت للنظر أن انتخابات مجلس النواب بمحافظة قنا فى الجولة الأولى مرت بهدوء وسلام رغم الأقبال الكبير وتكتبيوالمنافسة الشرسة فى بعض الدوائر وخاصا فى الانتخابات الفردية وان دل هذا فيدل على الاحترافية الكبيرة التى وصلت اليها الدولة المصرية فى إدارة العملية الانتخابية والاستفتاءات فى ظل ظروف سياسية وأمنية واقتصادية وصحية كانت تمثل تحديا كبيرا لانجاز اى استحقاقات انتخابية دون اي شوائب او خروقات فلم تعد الأنتخابات فى مصر تشكل عبئا سياسيا او امنيا كما كان فى السابق ووفاء الدولة بتنفيذ كافة مطالب النخب السياسية من حيث تشكيل هيئة وطنية مستقلة دائمة للانتخابات واشراف قضائى كامل ومستقل واجراء الانتخابات على مساحة زمنية اكبر والألتزام بصناديق انتخابية ذات مواصفات عالمية ولم يعد للامن أى دور سواء بالتدخل كما كان يحدث فى السابق أو توجية الناخبين او التضييق على المعارضين فقد اقتصر دور الأمن على حماية لجان الانتخابات ومساعدة الناخبين على الادلاء باصواتهم فى سهولة ويسر وامان
وعندما ننظر الى المشهد الانتخابى بمحافظة قنا نجد ان المشاركة من المرشحين فاقت التوقعات وباعداد كبيرة لم تشهدها المحافظة من قبل ودخول عناصر جديدة واعلان ترشحها فى انتخابات مجلس النواب رغم حداثتها السياسية مثل الدكتور محمد الديب مدير مستشفى قنا العام وخروجة فى المرحلة الأولى خروج مشرف وقد حصل فى اولى تجاربة السياسية على 10145 صوت ليحتل الصدارة عن نواب سابقين وسياسين لهم باع طويل فى السياسة وهو ما يجعلنا نتنبا له بمستقبل سياسى كبير فى القريب العاجل وكنت اتوقع ان الطبقة المثقفة من الاطباء والمهندسين والعلميين والمعلمين ان يتفقه على شخص الدكتور محمد الديب وان يكون هناك حشد قوى ومؤثر من هذه الفئة المثقفة للدكتور محمد الديب لكن للاسف كما ذكرنا قبل ذلك ان القبلية والعصبية هي سيدة الموقف فى اى انتخابات كذلك عنصر الشباب والمراة وارتكاز القايمة الوطنية بمثل هذه العناصر النشيطة وضخ دماء جديدة شبابية قادرة على احداث فارق كبير فى الحياة النيابية
وعن عدد المرشحين بالمحافظة فقد ترشح قرابة 138 مرشحا فى 4 دوائر انتخابية بالنظام الفردى وبعد اقرار التعديلات الدستورية التى تمت فى عام 2019 وتخصيص 142 مقعدا للمراة من اجمالى عدد المقاعد وبنسبة 25% وهذه النسبة تعنى الحضور السياسى القوى للمراة المصرية وانها اصبحت شريكا رئيسيا فى العملية السياسية
ومن الملحوظات الهامة التى حدثت بالشارع القنائى اثناء فترة الترشح استغلال وتوظيف التواصل الاجتماعى فى الدعاية الأنتخابية بجانب تقديم المرشحين انفسهم للناخبين فى الدوائر الانتخابية فالمرشحون لجأوا الى استخدام الفيس بوك ومقاطع الفيديو على اليوتيوب لجذب الناخبين ونشر برنامجهم الانتخابى
انتهاء المرحلة الأولى من الانتخابات البرلمانية بمحافظة قنا وسط الظروف الصحية الاستسنائية وانتشار جائحة كرونا هي شهادة نجاح لجميع المسئوليين بمحافظة قنا وعلى راسهم محافظ قنا اللواء اشرف الداودى ونائب المحافظ حازم عمر بالقدرة على الادارة عالية المستوى وبالتنسيق بين كافة الجهات المعنية مثل مديرية التعليم والصحة والهيئة الوطنية للانتخابات
المشهد الانتخابى بقنا فى المرحلة الاولى مشهد رائع وحضارى والتزام تام من كافة الأطراف رغم حدوث بعض الاحداث الغير مؤثرة على العملية الانتخابية بالمحافظة مثل واقعة محاولة اغتيال احد المرشحين بدائرة قوص ونقادة وقفط ويدعي اشرف ابو الفضل ولا زالت التحقيقات مستمرة فى هذه الواقعة والمشهد الثاني وحدث بعد اعلان نتيجة فرز الاصوات واعتراض انصار المرشح شعبان شيخون على نتيجة الفرز ومحاولة قطعهم للطريق ولكن الشرطة استطاعت السيطرة على الموقف كذلك من المفاجأت الكبيرة هي خروج النائب محمود الضبع من حلبة الصراع مبكرا فقد فاز فى الانتخابات السابقة باكتساح ودون دخول للاعادة ولكن هذه المرة خرج من المرحلة الاولى متهما المال السياسى فى افساد القيم والمبادىء التى يتصف بها الشارع القنائى
المشهد الايجابى والرائع فى انتخابات هذا العام بمحافظة قنا هو مشهد القائمة الوطنية وتوجها نحو تمكين الشباب والكفاءات والخبرات مما يعتبر اضخم مشاركة شبابية فى تاريخ الحياة النيابية المصرية واكبر مثال واضح لعنصر الشباب فى القائمة الوطنية التى تخص محافظة قنا دخول المرشح محمد احمد الجبلاوى والمرشحة نجلاء باخوم نموذجان مشرفان فى القائمة الأثنان لديهم من الأمكانيات الايجابية للتعبير عن طموحاتهم متسلحين بثقة النفس والأستعانة بروحهم الأبداعية وافكارهم واطروحاتهم فى مناقشة قضايا دوائرهم
وفى النهاية الجميع كان على قدر المسئولية والمشهد الانتخابى بالمحافظة كان مشهد مشرفا ومتحضر من جميع الأطراف مبروك لمن حالفهم الحظ فى الأعادة وحظا سعيدا لمن لم يحالفة النجاح لقد ابليتم بلاء حسنا

بكره أحلى
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات