الإثنين, سبتمبر 21, 2020
الرئيسيةالفنقصيدة تغريد فياض “بيروت مدينتنا المرصودة”
الفنمقالات الكُتاب

قصيدة تغريد فياض “بيروت مدينتنا المرصودة”

 

(قصيدتي لبيروت الغالية
“بيروت مدينتنا المرصودة”
————————–
تتهادي غيما من وهج وحنان
تتشكل أقواسا من فيض الألوان
درة تاج.. تتراقص شلال جمال
على شط الأبيض مسحورا ..
يلاعب موجه في وله وجنون
تلك النائمة المحسودة
غافية على رمل الأحلام..
بيروت مدينتنا المرصودة
تحاصرها سود الغربان
وهي على رمل الفن.. الوله.. اللعب
غافية في تيه وأمان
فتحت عينيها الحورية..
فركت عينيها الجنية..
فردت أذرعها في كل مكان..
طاش الحسد… الحقد… الغيرة
تشكل في طرفة عين
قنبلة من موت ودخان
امتدت ألسنة النيران
تحرق أطفال الحورية
تخنق أحلام الأولاد..
تمحو كل جمال رسمته الحورية
كل بناء خَطّتْهُ أناملها السحرية
شلالا من حب وحنان..
امتدت ألسنة النيران..
تمحو آثار بني لبنان
بيروت مدينتا المرصودة
لم تنعم بأمان وسلام
منذ رآها غراب أخرق تتهادى على شط المتوسط
تشع جمالا…نورا… أحلاما
لم تخطر قط في بال انسان
بيروت مدينتنا المحسودة
تتخطى كل الألم قريبا
ماردٌ يولد من رحم البركان….

تغريد فياض
رئيسة وموئسسة منتدى تغريد فياض الثقافي اللبنانى بمصر

بكره أحلى
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

تعليق واحد

  1. د/ محمد عيد ذكي

    قصيدة جميلة معبرة يملؤها الدفء والصدق والوجع … ربنا يحمي لبنان وشعبها المحترم تحياتي للشاعرة الكبيرة / تغريد هانم فياض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات