الثلاثاء, سبتمبر 22, 2020
الرئيسيةمقالات الكُتابخواطر غريب في بلاده بقلم الدكتور محمد عيد ذكي
مقالات الكُتاب

خواطر غريب في بلاده بقلم الدكتور محمد عيد ذكي

” غريب في بلاد النشأة والصبا والطيبة
غريب بين قلوب طيبة وحْنَينَّة ورئيئة ”

كان فيه زمان إنسان بيعيش على الأحلام، ويسعى لتحقيقها بالجهد والعرق والصبر حتى يصبح الحُلم حقيقة ـ كان أبوالإنسان يقول : علشان تكون عالي عليك أن تكد وتكدح وتصبر وتشقى .

سِمع هذا الإنسان كلام الأب وسعى في الأرض يحلُم ويحاول تحقيق الأحلام بالعرق والكفاح والتعب والعناء تعلم هذا الإنسان علوماً عظيمة كانت من أحلامه بل إنها خطوة لتحقيق أحلامه سعى هذا الإنسان في هذا الزمان بعلمه الذي عانى حتى حصل عليه كي يصل إلى العلا ويناطح النجوم في السما ، لكنه .. ارتطم بصخور الواقع المرير ـ صخور الفساد والمحسوبية والعلاقات التي تجعل الأقل في كل شيء يستقل بساط الريح إلى العلا دون تعب أو عناء . فلماذا نتعب ؟ نتعب حتى نتحسر على حالنا . أم نقول : أننا علماء في وطننا ، ولكن .. لم يستفد الوطن من عِلْمنا !!

سأل الإنسان نفسه . ليه أنا اتعلمت ؟ ليه أنا كبرت ؟ ليه بقى في إيدي سلاح أقوى من أي سلاح ؟ ليه ….. ليه ….. ليه ….. ؟

ليه يا زمان .. الجرح بعد الفرح يجينا …… ليه يا زمان ..الجهل بعد العلم يعمينا

ليه يا زمان .. أكون غريب في أوطاني بعد التعب والكفاح حققت جزء من أحلامي ، لكن الحلم الكبير أني أكون إنسان .. أكون إنسان في بلادي .

ليه يا بلادي عاوزاني أكون غريب جواكي ؟ وأنتِ اللي كنتِ تضمي الوِلد جواكي وتحمــي قلــوبهـم من كل جــــرح وتصـــــوني علمــهم وتعــلـي شـــــــــــأنهم …….
فينك يا بلادي .. فينك يا بلادي .

شعرت بالغربة بين أحضانك يا وطني .. بقيت غريب بين أصحابي وخلاني
العدل لما يسود ينور مصابيح الأمل جوانا .. العدل لما يسود يكون العلا مكافأة لتعب إنسان .

كان فيه زمان إنسان بيعيش على الأحلام فهل ترى أنه سيسعى لتحقيق هذه الأحلام ؟

” غريب في بلاد النشأة والصبا والطيبة
غريب بين قلوب طيبة وحْنَينَّة ورئيئة “

بكره أحلى
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات