الأحد, سبتمبر 20, 2020
الرئيسيةمقالات الكُتابالاديب شذا نصار تكتب ..بيروت الحزينة
مقالات الكُتاب

الاديب شذا نصار تكتب ..بيروت الحزينة

بيروت الحزينة …
بيروت المصابة …
إهمال … ! أم فساد … ! أم ثغرة استغلها العدو …؟
في لحظات رأى فيها المواطن البيروتي مشهد انفجار ٍ ابتدأ رمادياً …تبعه آخر برتقالي اللون … حتى الانفجار الهائل الذي ملأ السماء كنبتة فطر عملاقة ، تذكر بالانفجار النووي ولكنها أحيطت بإطار دائري من غيمة بيضاء . هذا الانفجار كان من القوة بحيث وصل صوته إلى قبرص ، وسحب الهواء من فضاء بيروت ، شافطاً معه الأبواب والنوافذ الواقعة ضمن تأثير دائري لهذا الانفجار الذي عمل كالقنبلة الفراغية …
عزاؤنا لأهالي الشهداء …
ودعاؤنا للجرحى بالشفاء …
وحزننا عميق معك يا بيروت …يا من كنت منارة للثقافة ، ونافذة للحضارة …
هل ننتظر التحقيق … ؟ أم نبتدئ بجز الفساد من جذوره دون انتظار …؟

بكره أحلى
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات