الثلاثاء, سبتمبر 22, 2020
الرئيسيةمقالات الكُتابالاديبة شذا نصار تكتب .. انا والتطبيع
مقالات الكُتاب

الاديبة شذا نصار تكتب .. انا والتطبيع

بينى وبين التطبيع خطوط حمراء…
أسلاك شائكة …
خيانات و خناجر …
طعنات في الظهر … ولسعات في الظهيرة…
قرفت من فن التطبيع و كل المطابع …
سئمت دفع الأثمان بلا مقابل …
أنا الخاسر دوماً…
أنا المطعون …
أنا المجزأ…
أنا المفتت…
أنا المواطن المخنوق …
وحاكمي يطَبِّع…
أنا الفقير … أنا المسروق …
و مليكي يدفع …
انا الحائر … لماذا يطبع و لماذا يدفع … !
أنا الغاضب وفي فمي ماءٌ لأخرس .…
أنا الكاره والمغدور وعدوي ساخر …
يغب ما أهدر في سوق الدنانير والدراهم …
ما كان اتكالي يوماً على من طبَّع…
بل على طائرة ورق …
وأطفال حجارة …
وانتفاضة شعب …
وصمود أمة .…
وأمل بالله …
وتطبيع مع القدر …

بكره أحلى
رئيس مجلس الادارة ورئيس التحرير : وجدى وزيرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التخطي إلى شريط الأدوات